عاجل

  • ترمب: ارتفاع حالات الإصابة بفيروس (كورونا) في الولايات المتحدة مرتبط بزيادة الفحوصات

  • ترمب: هناك انخفاض كبير في أعداد وفيات (كورونا) بالولايات المتحدة

  • نيويورك تايمز : كبير موظفي البيت الأبيض حاول إخفاء الإصابات بفيروس (كورونا) في مكتب مايك بنس

  • (نيويورك تايمز): ثلاثة على الأقل من كبار مستشاري نائب الرئيس الأميركي أصيبوا بفيروس (كورونا)

الأزهر يدعو لمقاطعة أغنية "رفقاً لأصالة: احترموا النبي الكريم

الأزهر يدعو لمقاطعة أغنية "رفقاً لأصالة: احترموا النبي الكريم
رام الله - دنيا الوطن
دعا مجمع البحوث الإسلامية في الأزهر الشريف إلى عدم الاستماع أو الترويج لأية أغنية يتم فيها الاقتباس من الأحاديث النبوية، معتبرا الاقتباس من أحاديث النبى ليصبح جزءًا من أغنية، غير جائز شرعًا ولا يليق بمقام النبوة، في إشارة إلى أغنية «رفقاً» للفنانة السورية أصالة نصرى، ضمن ألبومها الجديد «لاتستسلم» التي تقول كلماتها «رفقًا بمن عنهن قيل استوصوا خيرا بالنساء فقد خلقن بضعفهن»، وهو ما اعتبره مجمع البحوث الاسلامية بالأزهر اقتباس من الحديث النبوى الشريف.

وقال المجمع، في بيان له، إنه تابع ما تداولته بعض وسائل الإعلام، ووسائل التواصل الاجتماعى، حول الأغنية، موضحاً أن الاقتباس من الحديث النبوى، أو جملة منه ليصبح جزءًا من أغنية، أمر لا يليق بمقام النبوة ولا مكانة الأنبياء، ولا يجوز شرعًا لما قد يلابس أداء الأغانى ويلتصق بها من أمور تتنافى وجلال النبوة وفق (الدستور)

ونصح المجمع المسلمين كافة بعدم التعرض لسماع مثل هذه الأغانى أو التغنى بها أو ترويجها، وعليهم أن يعلموا أنهم مأمورون بتوقير النبى العظيم، صلى الله عليه وسلم، وإعزازه، وإعلاء قدره ومقامه والبُعد بأحاديثه الشريفة عن ساحات التسلية واللهو.

كانت الأغنية والمطربة، تعرضتا لموجة من الغضب على وسائل التواصل الاجتماعى، ورد محمد أبونعمة، مؤلف الأغنية، على الأمر مستشهدًا باقتباس الشعراء مثل الأصفهانى وامرؤ القيس وأبونواس وغيرهم، منذ نزول القرآن الكريم، كلمات منه في قصائدهم الشعرية.

وأشار «أبونعمة»، خلال مداخلة له في برنامج «التاسعة» الذي يقدمه الإعلامى وائل الإبراشى، إلى بعض شعراء الجيل الجديد الذين استعانوا أيضًا ببعض آيات القرآن الكريم في قصائدهم.

وأوضح أنه من الناحية الفقهية اجتهد في البحث في هذه المسألة ووجد أن جمهور العلماء أباحوا الاقتباس ما دام لا يخدش الحياء أو يتم توظيفه في غرض دنيء، مشيرًا إلى أنه أراد استخدام الاقتباس في غرض محمود وليس دنيء وهو التوجيه بحسن معاملة النساء، ولم يجد أنسب من الحديث الشريف لتوصيل مثل هذه الرسالة للناس.

التعليقات