اتحاد لجان العمل النسائي يرحب بقرار الأوكوسوك

رام الله - دنيا الوطن
أصدر اتحاد لجان العمل النسائي بيانا رحب بموجبه بالقرار الصادر عن اجتماع المجلس الاقتصادي والاجتماعي الذي اعتمد قرارين بشأن التبعات الاقتصادية والاجتماعية للاحتلال الاسرائيلي وبشأن حالة المرأة الفلسطينية تحت الاحتلال.

وقد اعتبر الاتحاد أن القرار الصادر عن "حالة المرأة الفلسطينية وتقديم المساعدة لها" بمثابة انجاز ونصر للمرأة الفلسطينية المناضلة ويعبر عن تقدير لدورها في النضال الوطني والاجتماعي من خلال تشديد القرار على ضرورة توفير الحماية للشعب الفلسطيني وخاصة المرأة النساء والأطفال وتوفير الدعم للمرأة القابعة تحت الاحتلال الذي اعتمد بأغلبية 44 صوتا من أصل 54 صوتا وباعتراض ثلاث دول تتقدمهم الولايات المتحدة الامريكية كمصدر للشرور في العالم ويعبر عن تحدي للصفقة الامريكية الاسرائيلية الهادفة إلى تصفية المشروع الوطني الفلسطيني وضد حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس وضمان حق العودة للاجئين الى ديارهم.

 واعتبر اتحاد لجان العمل النسائي أن القرار يمثل انتصاراً للشعب الفلسطيني والمرأة الفلسطينية وبأنه يوجه رسالة قوية للولايات المتحدة الأمريكية المنحازة للاحتلال ضد حقوق شعبنا المشروعة ويوجه صفعة لدولة الاحتلال التي تنتهك القانون الدولي الانساني والاعراف الدولية ولما نص علية القرار 1325 بشأن حماية المرأة علاوة على اختراقه اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة "سيداو" الذي استند عليهما القرار الخاص بالمرأة في ديباجته منوهاً إلى أن القرارين يدلان على استمرار عزلة اسرائيل من قبل المجتمع الدولي وعلى دعمه القضية الفلسطينية على الرغم من اتفاقيات التطبيع الأسود االموقعة بين الاحتلال وبعض الدول العربية برعاية الولايات المتحدة.

وذكَّر اتحاد لجان العمل النسائي في بيانه بنضال المراة الفلسطينية الطويل من اجل الحرية والكرامة الانسانية، ودفعها في سبيل الحرية والاستقلال ذلك ثمنا باهظا من حياتها وحياة اسرها وأعطت مثالا يحتذى في المقاومة والصمود والبقاء على الارض ومواجهتها لسياسات الاحتلال ممثلة بالحصار وسرقة الارض وأسرلتها وسياسة منع الحركة وهدم المنازل وسحب الهويات والاعتقال والاعدامات الميدانية.

وطالب الاتحاد في بيانه المؤسسات والهيئات النسوية والحقوقية العربية والدولية بما فيها هيئات وبعثات ومؤسسات الأمم المتحدة العاملة في فلسطين إلى أخذ دورهم بمتابعة تنفيذ قرار المجلس الاقتصادي والاجتماعي الجديد لحماية النساء الفلسطينيات تحت الاحتلال.