عاجل

  • الأردن: تسجيل 549 إصابة جديدة بفيروس (كورونا) خلال 24 ساعة

  • الإعلام الإسرائيلي: رصد تسلل اثنين من الفلسطينيين من القطاع نحو منطقة ياتيد قرب كرم أبو سالم

قلقيلية: لقاء يناقش اليات مواجهة فيروس (كورونا)

رام الله - دنيا الوطن
بناء على توجيهات الدكتور محمد اشتية رئيس مجلس الوزراء وبايعاز من وزيرة الصحة د.مي كيلة عقد في دار محافظة قلقيلية اليوم اجتماعا لمناقشة الواقع الوبائي في المحافظة وتوفير مركز علاج لمرضي كوفيد 19، حيث تم اعتماد مشفى عمر القاسم في بلدة عزون التابع لجمعية الرعاية الصحية مركزا لعلاج مرضى كورونا مع توفير كافة احتياجاته اللوجستية والكوادر الطبية المؤهلة خلال يومين.

وشارك في الاجتماع اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية، د.كمال الشخرة مسؤول ملف كورونا في فلسطين ومدير عام الرعاية الصحية وممثلا عن وزيرة الصحة والوفد المرافق له، اللواء اياد الاقرع عضو المجلس الثوري، محمود ولويل امين سر حركة فتح، د.هاشم المصري رئيس بلدية قلقيلية، طارق شاور رئيس الغرفة التجارية، وممثلين عن القطاع الصحي في المحافظة.

شكر المحافظ رئيس الوزراء محمد اشتية على دعمه واهتمامه بقضايا المحافظة، وحيا جهود وزارة الصحة ممثلة بالوزيرة الدكتورة مي كيلة وأكد على جهود الطواقم الطبية التي بذلت جهودا مضاعفة منذ بداية الجائحة، وطالب بضرورة العمل على توفير مركز العلاج المتفق عليه في السرعة الممكنة نظرا لتفشي الفايروس ولتامين الخدمة الصحية اللازمة للمصابين.

من جهته حيا الدكتور كمال الشخرة صمود اهالي محافظة قلقيلية وتحديهم لاجراءات الاحتلال الظالمة، ووجه الشكر للمؤسسة الامنية ولحركة فتح على دعمهم المتواصل لجنود وزارة الصحة الفلسطينية، وابدى تفهمه لأحتياجات محافظة قلقيلية الملحة من اجل مواجهة تفشي الفيروس، وأكد على اهمية تظافر كافة الجهود الرسمية والشعبية لتوفير كافة الامكانات المستعجلة، مشيرا الى ان رئيس الوزراء ووزيرة الصحة اعطوا التوجيهات بالتعجيل في توفير احتياجات محافظة قلقيلية.

وقدم ممثلو القطاع الصحي واعضاء اللجنة الصحية التي تم فرزها من قبل لجنة الطوارئ استعراضا للواقع الوبائي وسلموا الدكتور كمال الشخرة تقريرا مفصلا بالاحتياجات اللازمة لتجهيز المركز المطلوب، ويشمل التقرير مواد لوجستية وكوادر طبية مؤهلة.