النضال الشعبي تدعو للإفراج عن المعتقلين السياسيين تجسيداً لصدقية الحوارات التصالحية

النضال الشعبي تدعو للإفراج عن المعتقلين السياسيين تجسيداً لصدقية الحوارات التصالحية
رام الله - دنيا الوطن
دعا محمود الزق، عضو المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية، وعضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي،
للإفراج الفوري عن المعتقلين السياسيين في السجون الفلسطينية، وذلك تجسيداً للحوارات التصالحية، التي تمت وعبرت عن موقف فلسطيني موحد، برفض مطلق للاحتلال، ومواجهة إجراءات الضم للأراضي الفلسطينية، وذلك من طرف حكومة اليمين المتطرف الإسرائيلية، وذلك بالتوافق على الفعل النضالي الميداني الموحد لمواجهتها. 

وأضاف بأن علينا في هذه اللحظة الراهنة، أن نشطب من قاموسنا مفردة التخابر مع جهة معادية، تبرر الاعتقال، حيث إننا نتوحد في هذه اللحظة في خندق واحد في مواجهة الاحتلال، وإجراءاته الفاشية، ولم يعد هناك مبرر لاستمرار الاعتقال على خلفية هذا الأمر، الذي يعبر عن حالة الخصومة الحادة.
 
كما أكد بأن خطوة عملية كهذه، ستشيع أجواء من المحبة والتسامح وتبشر بفجر وطني جديد، يبدد عتمة مرحلة بائسة ذاق شعبنا مرارتها، واكتوى بنار تداعياتها الكارثية، سواء على الصعيد الوطني أو الحياتي. 

التعليقات