عاجل

  • صحة غزة: وفاة الدكتور محمد نعمان ابو هربيد 68 عام جراء اصابته بفيروس (كورونا)

  • الشرطة الفرنسية: إصابة ثلاثة طعنا في هجوم قرب مقر صحيفة شارلي إبدو السابق

المطران حنا: نطالب الكنائس المسيحية في عالمنا بأن تلتفت لمدينة القدس

المطران حنا: نطالب الكنائس المسيحية في عالمنا بأن تلتفت لمدينة القدس
المطران عطالله حنا
رام الله - دنيا الوطن
شارك المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم في ندوة الكترونية اقامها مجلس الكنائس الاسترالية للحديث عن الاوضاع العالمية في ظل جائحة (كورونا) وقد كانت هنالك مداخلة لسيادة المطران عطا الله حنا من القدس الذي وجه التحية للمشاركين عبر هذه الوسيلة الالكترونية المتاحة سائلا الله بأن يكون مصدر بركة وقوة وتعزية وشفاء لكل المصابين ، وان يزول هذا الوباء من بلادنا وعالمنا بأسرع ما يمكن.

وقال في تصريح وصل "دنيا الوطن" نسخة عنه: بأنه يسعدني ان اخاطبكم من مدينة القدس المدينة التي يكرمها ويقدسها المؤمنون في الديانات التوحيدية الابراهيمية الثلاث ، انها مدينة ايماننا وحاضنة اهم مقدساتنا وتراثنا الانساني والروحي والوطني.

وأضاف: أن القدس تحتضن اهم المقدسات المسيحية والاسلامية ولذلك وجب العمل من اجل الحفاظ على طابعها ورسالتها وعدم تزوير تاريخها والنيل من مكانتها وطمس معالمها.

وتابع: القدس في المسيحية لها مكانة خاصة وفريدة فهي القبلة الاولى والوحيدة للمسيحيين في مشارق الارض ومغاربها، لا سيما ان حدث القيامة انما هو حدث مركزي في العقيدة المسيحية وركن اساسي ايضا من اركان ايماننا.

وشد على أنه وجب علينا كمسيحيين ان ندافع عن القدس وان نرفض اي استهداف تتعرض له مدينتنا المقدسة والاستهداف الذي يطال الاوقاف الاسلامية هو ذاته الذي يطال الاوقاف المسيحية ونحن اليوم امام كارثة وشيكة حيث ان هنالك اوقافا ارثوذكسية عريقة في منطقة باب الخليل قد يستولي عليها المستوطنون في اي حين بمعاونة مرتزقتهم وعملائهم وبعضهم يقيم في الخارج في مكاتب فخمة ومن هناك يتآمرون على اوقافنا وعقاراتنا.

وقال: ان ثقتنا كبيرة بالله وايماننا عميق وراسخ به بأنه لن يترك كنيستنا فريسة لهؤلاء الذين لا يفكرون الا بالمال ولكنهم لن يهنأوا بهذه الاموال الملوثة بالخيانة والعمالة والتآمر على الحضور المسيحي العريق والاصيل في هذه المدينة المقدسة.

وأضاف: نطالبكم ونطالب الكنائس المسيحية في عالمنا بألا تتخلى عن واجباتها الاخلاقية والانسانية والروحية تجاه مدينة القدس فالقدس قضية تهمنا كمسيحيين كما تهم كافة المؤمنين في الديانات التوحيدية في عالمنا ولا يجوز ان تترك القدس وحيدة لناهبيها وسارقيها الذين لا يريدون الخير لاهلها ولمقدساتها واوقافها.

وتابع: دافعوا عن القدس بكل ما اتيتم من قوة فمشكلة الانسانية اليوم ليست مقصورة على الكورونا لوحدها بل هنالك مظاهر التمييز العنصري والكراهية والتعصب والتي من واجبنا ان ننبذها وان نلفظها جملة وتفصيلا.

وشدد المطران حنا على أنه "لن نسمح لاحد بأن يتطاول على حضورنا المسيحي وان يهمش حضورنا المسيحي العريق والاصيل في هذه الارض المقدسة وسنبقى دوما دعاة خير ومحبة واخوة وسلام ولكننا لن نصمت امام الظلم وسنبقى مدافعين عن عدالة قضية شعبنا وعن قدسنا وهذا واجب على كل انسان حر في هذا العالم".