عاجل

  • الشرطة بغزة: يمنع تواجد المواطنين على شاطئ البحر بكافة المحافظات

الاحتلال يستولي على جرارين زراعيين شمال أريحا

الاحتلال يستولي على جرارين زراعيين شمال أريحا
ارشيفية
رام الله - دنيا الوطن
استولت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، على جرارين زراعيين، يعودان لمواطنين من عائلة الزبيدات شمال مدينة أريحا بالأغوار.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال، استولت على جرارين يعودان للمواطنين، أحمد محمد زبيدات، ومحمد علي زبيدات، قرب خط 90 المحاذي لمدخل قرية الزبيدات شمال أريحا.

وأكد رئيس مجلس قروي المالح، مهدي دراغمة، أن قوات الاحتلال، تتعمد إيقاع الخسائر المادية بالمزارعين المتمسكين بأرضهم.

وبحسب المزارعين في منطقة الأغوار، فإن استهداف الاحتلال للجرارات الزراعية، نابع من كونها بمثابة شريان الحياة للمزارعين.

ويحرص المزارعون على اقتناء الجرارات الزراعية في الوقت الذي تصر فيه قوات الاحتلال على منع شق الطرق وفتحها أو تعبيد الطرقات الزراعية وإقامة مشاريع البنية التحتية، لتصبح تلك الجرارات وسيلة للتنقل في دروب لا تصلها المركبات، عدا عن حراثة الأرض، ونقل صهاريج المياه، كما أن مصادرتها يعني خسارة مالية كبيرة.

يشار إلى أن مناطق الأغوار الفلسطينية على امتداد مساحتها 720 ألف دونم يعدها الاحتلال حدود دولته الشرقية وذلك انطلاقاً من قناعة حكومات الاحتلال المتعاقبة بما قاله "يغال ألون" وزير العمل الصهيوني سابقاً، ونظريته حول الأهمية الأمنية لغور الأردن، والذي قال: "لكي يتحقق الدمج بين حلم سلامة البلاد وإبقاء الدولة يهودية، يجب فرض نهر الأردن كحدود شرقية للدولة اليهودية".

وحول الاحتلال ما يزيد عن 400 ألف دونم في الأغوار إلى مناطق عسكرية مغلقة يحظر على الفلسطينيين ممارسة أي نشاط زراعي أو عمراني أو غير ذلك، وأنشأت 97 موقعاً عسكرياً هناك.

كما زرع الاحتلال المئات من الدونمات الزراعية في الأغوار بالألغام الأرضية، حتى باتت تلك المناطق محاذية لبعض التجمعات السكنية البدوية، مثل خربة يرزا ومنطقة وادي المالح، فهي موجودة بين منازلهم، وفي مراعيهم، وقرب مصادر المياه.

التعليقات