اصطحبه جده في نزهة فكانت نهايته مؤلمة

اصطحبه جده في نزهة فكانت نهايته مؤلمة
توضيحية
في لقطة شديدة القسوة رصدت كاميرا مصور جد يمسك بيد حفيده المحاصر من خلال شق في الأرض، لينقذه من الموت في اللحظات الأخيرة.

كان الصبي ، البالغ من العمر سبع سنوات يمارس هواياته في السباحة حتى توفى بشكل مأساوي في نهر صيني، فقد تم العثور عليه بأعجوبة عندما ظهرت يده بشكل من خلال فجوة صغيرة بين الصخور.

فقد أنتهى به الحال إلى كهف تحت الأرض أثناء السباحة في نهر نانشي سريع الحركة في يونغجيا ، ونزهو ، حسبما نقلت "صدلى البلد" عن صحيفة "ذا صن" البريطانية.

وقال الجد المكلوم أنها اصطحب الطفل الصغير للسباحة في النهر، وفجأة اختفى الطفل من الماء، بدأ الجد وصديقه في البحث عن الطفل بحرص شديد، حتى وجدوا المشهد الصادم.

كانت الأمواج في النهر قد جرفت الطفل إلى كهف تحت الأرض، بينما دلت يد الطفل التي ظهرت مستنجدة من بين الصخور جده إلى مكانه.

طلب الجد النجدة حتى وصلته 14 رجل ولكن كان خروج الطفل من هذا النفق معجزة، وقالت السلطات إن النفق الذي تم تشكيله بشكل طبيعي يبدو عريضًا بما يكفي ليبقي الصبي رأسه فوق الماء ، لكن إخراجه كان تحديًا كبيرًا.

كان رجال الإطفاء يخشون من أن حفر ضفة النهر مباشرة فوق رأس الصبي سيؤدي إلى انهيار كبير محتمل ، لذلك كان عليهم أن يبدأوا بتكسير الأرض القريبة بعناية، حتى تم إخراجه بعد ساعات طويلة ببعض الإصابات الشديدة.

التعليقات