عاجل

  • كتائب القسام: نبدأ بردٍ صاروخيٍ كبير رداً على العربدة الجوفاء من العدو على أهلنا في قطاع غزة

  • شهيد وإصابة في قصف طائرة استطلاع قرب مدخل شارع مستشفى شهداء الأقصى بدير البلح

  • صفارات الإنذار تدوي في"اوفاكيم" و"مرفاحيم" وبني شمعون" و"سدوا نيفيف"

  • كتائب القسام تقصف قاعدة "حتسريم" الجوية برشقة صاروخية

مباشر | تطورات العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة

حركة فتح وبلدية بديا يكرمان "أوائل الفروع" المُتفوقين في الثانوية العامة

حركة فتح وبلدية بديا يكرمان "أوائل الفروع" المُتفوقين في الثانوية العامة
رام الله - دنيا الوطن
قامت اليوم الثلاثاء حركة "فتح" اقليم سلفيت ومنطقة بديا التنظيمية وبلدية بديا وحركة الشبيبة الطلابية بتكريم "أوائل الفروع" المتفوقين في الثانوية العامة على مستوى محافظة سلفيت، حيث استهدفت الحركة في المرحلة الثانية للتكريم بزيارات ميدانية لمنازل الطلبة في بديا بمحافظة سلفيت، حيث قدم الوفد هاتف محمول، ودرع تقديري لطلبة المُكرمين.

وشارك في التكريم امين سر حركة فتح اقليم سلفيت عبد الستار عواد، وعمار عامر عضو لجنة الاقليم، ورئيس بلدية بديا م. احمد ابو صفية، ومدير عام داخلية سلفيت فرحات مرعي، وأمين سر منطقة بديا التنظيمية معتصم الرابي واعضاء لجنة المنطقة، وحركة الشبيبة الطلابية، وكادر الحركة.

وقدم عواد التهنئة للطلبة المُكرمين الذين هم فرسان فلسطين الذين يرفعون راية العلم إلى جانب راية المقاومة، وهو ما أكد عليه الشهيد الخالد ياسر عرفات، مثمناً الجهود المباركة التي بذلتها الهيئة التدريسية طوال العام الذين عملوا بكل أمانة وإخلاص .

واضاف عواد قائلاً: "ان الحركة لديها برنامج سنوي لتكريم الطلبة المتفوقين في كل عام، وتقوم بإقامة مهرجان سنوي للطلبة، وبسبب جائحة كورونا وتطبيقاً لقرارات وزارة الصحة بعدم التجمعات، قررت الحركة ان يكون التكريم هذا العام خلال زيارات ميدانية للطلبة في منازلهم لتكريمهم".

واشار ابو صفية، إن هذا اليوم هو يوم عزيز على قلوب كل الشرفاء والأحرار في هذا الوطن بتكريم كوكبة من الطلبة المتميزين، مقدماً التهاني والتبريكات للطلبة المتفوقين باسم أعضاء المجلس البلدي، مشيداً بدور المعلمين والمعلمات بحصول الطلبة على هذه النتائج المُشرفة.

وبدورهم، عبّر الطلبة عن شكرهم لحركة فتح إقليم سلفيت وحركة الشبيبة الطلابية على هذا التكريم، وأهدوا هذا التفوق إلى الرئيس محمود عباس راعي المسيرة التعليمية في الوطن، وكذلك إلى روح الشهيد الرمز ياسر عرفات الذي حفر حب العلم في قلوب الفلسطينيين.