عاجل

  • مفتي سلطنة عمان: ليس لأحد المساومة على المسجد الأقصى والأرض من حوله

إندونيسية تضع جنينا بعد ساعة فقط من شعورها بالحمل

إندونيسية تضع جنينا بعد ساعة فقط من شعورها بالحمل
هيني نوريني
يدوم الحمل البشري عادة حوالي 9 أشهر ، لكن امرأة إندونيسية تصدرت عناوين الأخبار في بلدتها بزعم أنها أنجبت بعد ساعة واحدة فقط من ظهور أعراض الحمل، حيث أصبحت هيني نوريني، 30 عامًا، وهى من ماندالاساري، وهي قرية في منطقة تاسيكمالايا ريجنسي الإندونيسية، الموضوع الرئيسي للمحادثة في بلدها، بعد أن كشفت أنها أنجبت طفلًا رضيعًا بعد أن زُعم أنها عانت من أعراض الحمل لمدة ساعة.

تدعي هيني أنه في ليلة السبت، 18 يوليو ، بدأ بطنها ينمو وبدأت تعانى من تقلصات مؤلمة ارتبطت بها على الفور مع ولادة طفل، بعد أن أنجبت طفلين سابقا، بحسب مانقلت "اليوم السابع" عن odditycentral.

تتذكر هينى ليلة الولادة، وتقول "كنت في المنزل، ولم يكن هناك شيء خارج عن المألوف، فجأة شعرت بشيء يتحرك على الجانب الأيمن من بطني وبدأت التشنجات طلبت من أحد الجيران أن يأخذني إلى منزل والدي، وبعد ذلك بساعة أنجبت".

على الرغم من اكتساب بعض الوزن فى الأشهر التى سبقت الولادة، تدعي المرأة البالغة من العمر 30 عامًا أنها لم تعان من أى من الأعراض التى كانت تعانيها عندما أنجبت طفليها الآخرين، بما في ذلك غثيان الصباح، أو بروز البطن أو حتى التوقف من الحيض الشهرى، وتصر نورينى على أن لها الدورة الشهرية كل 9 أشهر ، والتى يعزوها الأطباء إلى خلل هرمونى.

لكن الجزء الأكثر حيرة من هذه القصة المذهلة بالفعل هو أن هينى نورينى وزوجها إريك لم يكونا على علاقة طيبة منذ 19 شهرًا، منذ أن أنجبت ابنتهما، ويبدو أنهم امتنعوا عن ممارسة العلاقة بعد ولادة طفلهم الثانى لأسباب طبية، وهو ما أكده زالكاب دراسمان ، رئيس منطقة بوسباهيانج الفرعية.

هذه التفاصيل الصغيرة هي التي تجعل الأطباء مترددين في تقديم أبسط تفسير حالة الحمل الخفى، حيث لا تعرف الأم أنها حامل.

و قال زالكاب "هذا ما يجعل هذه الحادثة غريبة لكنها حقيقية، لكننا ممتنون لأنه بإرادة الله يمكن أن يحدث أي شيء".

اكتسبت حمل هيني نوريني المزعوم لمدة ساعة واحدة الكثير من الاهتمام على مدار الأسبوع الماضى، حيث زار الصحفيون والخبراء الطبيون والمسؤولون من جميع أنحاء إندونيسيا الأم الشابة لمعرفة المزيد من القصص عن ولادتها العجيبة على ما يبدو، ويبدو أن كل هذا الاهتمام تسبب فى الكثير من الضغط على هينى، حيث طلبت عائلتها بعض الخصوصية.

التعليقات