مباشر | لقاء مع جبريل الرجوب أمين سير اللجنة المركزية لحركة فتح

مسنان يصبحان نجوما على السوشيال بسبب ملابس زبائن مغسلتهما

مسنان يصبحان نجوما على السوشيال بسبب ملابس زبائن مغسلتهما
الثنائي هسو شو إير زوجها تشانج وان جى
حظى ثنائى متقدمان فى السن، يمتلكان مغسلة فى تايوان، بانتباه وإعجاب رواد منصات التواصل الاجتماعى خلال الأيام الأخيرة فى بلدهم، وذلك بعد ما نشراه من صور تبرز تألقهم بارتداء الملابس التى نسيها زبائنهم.

وبعد قضاء عقود فى إدارة مغسلة بمدينة تايتشونج الساحلية فى تايوان، اجتاح الثنائى هسو شو إير، التى تبلغ من العمر 84 عاماً، وزوجها تشانج وان جى، الذى يبلغ من العمر 83 عاماً، موقع "انستجرام"، وذلك بعد أن قام حفيدهما، والذى يقوم بتصميم إطلالتهما أيضاً، بإنشاء حساب لهما فى يونيو الماضى، ويتابعه حاليًا قرابة 250 ألف شخص.

وفيما تُعتبر أى قطع ملابس متروكة فى المتجر لأكثر من عام ملكاً للمحل، فإن الثنائى التايوانى يستخدمان يقفان أمام الكاميرا مرتديين ملابس من طراز عتيق، تتضمن إكسسوارات مثل القبعات، والنظارات الشمسية، ويميل الثنائى نحو مظهر أكثر شبابية، فيمكن رؤيتهما وهما يرتديان قمصان من علامة رياضية بصيحات شبابية.

ومن جهته، قال وان جى، الذى يُدير تجارته منذ 70 عام، "لقد كانت فكرة حفيدى"، ولم يعرف وان جى، ما إذا كانت ستكون له ردة فعل إيجابية فى البداية، بل إنه تساءل: "هل سيرغب أى شخص بالنظر إلى هذا؟"، ولكن، يبدو أنهما أثاروا اهتمام العديد من الأشخاص، وذلك وفقًا لما نقلته شبكة "CNN" الإخبارية.

وأعرب عبر الإثنان عن امتنانها ودهشتهما من شعبية الحساب، فقال وان جى: "لم أكن أعتقد أن الأشخاص سيحبونه"، ثم أضافت شو إير: "معرفة أن الأشخاص لا يزالون يحبوننى تجعلنى أشعر أن لدى المزيد من الأحفاد والحفيدات".

وقال حفيد الثنائى، ريف تشانج، إنه أراد من الأشخاص معرفة أن عمر المرء لا يشكل عائقاً أمام الاستمتاع بالأزياء، وجاءت هذه الفكرة بعد أن رأى أن جده وجدته يشعران بالملل فى العمل، وقال تشانج، الذى يبلغ من العمر 31 عاماً، إن إطلالة الثنائى تختلف عما اعتادا عليه.

واعتاد جده على ارتداء بدلة، وكان السبب وراء ذلك رغبته من الأشخاص أن يروا أنه يستطيع غسل وكوى الملابس بشكل مناسب، وهو يرى أن البدلة تُظهر احترافيته، وعندما يأتى الأمر لجدته، قال تشانج: "عندما كانت جدتى شابة، كانت فتاة أنيقة"، وأما الآن، فهى تهتم بكون الملابس مريحة بشكل أكبر، وفقاً لما ذكره.














التعليقات