عاجل

  • ارتفاع عدد شهداء استهداف السيارة المدنية على مفترق أبو حصيرة غرب غزة إلى ثلاثة شهداء وإصابتين

  • إطلاق رشقة صاروخية من قطاع غزة صوب مدن وبلدات الاحتلال

  • كتائب القسام تقصف كيبوتس "إيرز" بقذائف الهاون

  • كتائب القسام تقصف موقع "مارس" العسكري بقذائف الهاون

مباشر | تطورات العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة

وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني في مدينة خرونغن الهولندية

وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني في مدينة خرونغن الهولندية
رام الله - دنيا الوطن
بدعوى من مجموعة مؤسسات ومتضامنين هولنديين مع الشعب الفلسطيني، شارك التجمع الديمقراطي الفلسطيني إلى جانب عددا واسعا من أبناء الجالية الفلسطينية في هولندا بالوقفة الاحتجاجية التي نظمت في مدينة "خرونغن" الهولندية، وذلك تضامنا مع نضال الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية ورفضا "لصفقة القرن" الأمريكية ومشروع الضم.

رفع  المتظاهرون الاعلام الفلسطينية وهتفوا بالحرية لفلسطين والعدالة للشعب الفلسطيني رافعين اليافطات المنددة بمشروع الضم الذي يشكل انتهاكا لجميع القرارات الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية.

بدوره صرح مسؤول التجمع الديمقراطي الفلسطيني في هولندا الرفيق ياسر تميم "ابو كفاح، متوجها بالتحية للشعب الفلسطيني الصامد في الأراضي المحتلة عام ١٩٤٨ والذي يواجه التمييز العنصري ومشروع يهودية الدولة الرامي لاحداث نكبة جديدة بالشعب الفلسطيني صاحب الأرض والمتجذر في فلسطين التاريخية، وللمقدسيين وأهل الضفة الغربية المحتلة الثابتون في وجه السرطان الإستيطاني وسرقة الأرض والتهويد، وللشعب الفلسطيني الصامد في قطاع غزة المحاصر، وللاجئين والجاليات الفلسطينية المتمسكون بحق العودة.

كما اكد ابو كفاح على ان مشروع الضم الذي يشكل جوهر "صفقة القرن" هو بمثابة اعلان حرب شاملة على الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية، وهو يمثل أعلى مرحلة من مراحل المشروع الاحلالي الإستيطاني في فلسطين، والذي ينتهك جميع القرارات الدولية خاصة القرار ٢٣٣٤، الذي يدين الاستيطان باعتباره مخالفا للقانون الدولي، مؤكدا انه آن الأوان على المجتمع الدولي لاتخاذ خطوات عملية رادعة لهذا التغول الإسرائيلي بحق الأرض والشعب الفلسطيني مطالبا الاتحاد الأوروبي بضرورة فرض عقوبات على الحكومة الإسرائيلية ووقف جميع اشكال التعاون معها خاصة على الصعيد التكنولوجي والاقتصادي، وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني الذي يمارس بحقه ابشع الجرائم اليومية وخاصة الاسرى القابعين في سجون الاحتلال.

وأكد ان الشعب الفلسطيني الذي واجه على امتداد ٧٢ عاما المشروع الاسرائيلي في أرض فلسطين، والذي دفع آلاف الشهداء في مسيرته النضالية لن يرفع الرايات البيضاء ولن يستسلم لمشروع نتنياهو- ترامب التصفوي، بل سيستمر في نضاله المتواصل الى حين انتزاع حقه في تقرير مصيره على أرضه وفي دولته المستقلة كاملة السيادة على حدود الرابع من حزيران من العام 1967 بعاصمتها القدس وتحقيق حق عودة اللاجئين الفلسطينيين وفقا للقرار الاممي ١٩٤.

التعليقات