بعد 15 شهرا من الاعتقال.. الإفراج عن نجل القيادي بحماس فتحي القرعاوي

رام الله - دنيا الوطن
أفرجت قوات الاحتلال اليوم الثلاثاء، عن الشاب مؤمن فتحي القرعاوي من مخيم نور شمس شرق مدينة طولكرم، بعد أن أمضى مدة محكوميته البالغة 15 شهرا.

 وأفاد فتحي القرعاوي والد المحرر مؤمن، أنّ الإفراج عنه تم من سجن جلبوع وكان أيضاً مشروطاً بدفع غرامة مالية.

وذكر القرعاوي بأن اعتقال نجله كان بتاريخ 15/4/2019 بعد مداهمة منزله في مخيم نور شمس وإخضاعه للتفتيش والتخريب.

وأشار القرعاوي إلى أن نجله وضمن الاحتياطات الطبية المصاحبة لتفشي الكورونا سيتوجه إلى المركز الطبي في جنين لعمل فحص هناك.

وكانت المحكمة الإسرائيلية عقدت بتاريخ 27/4/2020 جلسة في سجن جلبوع، للأسير القرعاوي وأصدرت بحقه السجن الفعلي لمدة 15 شهرا وغرامة مالية بقيمة أربعة آلاف شيكل.

ولفت القرعاوي الى أن الاحتلال حرمه من زيارته وزيارة شقيقه حمزة طوال فترة اعتقالهما وحرم نجله من التخرج من جامعة القدس المفتوحة تخصص لغة انكليزية.

وذكر القرعاوي أنه وبالإضافة إلى مؤمن ما زالت قوات الاحتلال تعتقل شقيقه الأكبر الأسير حمزة منذ عامين وتحرمه من التخرج من جامعة النجاح بسبب الاعتقالات المتكررة.

وعانت عائلة القرعاوي خلال السنوات الماضية من الاحتلال فقد اعتقل الأب فتحي القرعاوي ما يزيد عن 13 عاما في سجون الاحتلال منها 3 أعوام على الأقل في الاعتقال الإداري.

التعليقات