عاجل

  • ترامب: اتفاق السلام بين الإمارات وإسرائيل "إبراهيمي"

  • ترامب: اتفاق السلام بين إسرائيل والإمارات تاريخي

  • ترامب: هذه لحظات مهمة وانجاز كبير ولم يحدث منذ أكثر من 25 سنة

  • قرقاش: الإمارات ساهمت في تفكيك قنبلة موقوتة تهدد حل الدولتين

  • قرقاش: مبادرتنا الأساسية هي ليست في حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي والأمر متروك لهم

  • قرقاش: وجود قنوات الاتصال ضمان اكبر وليس كل اتفاق مع اسرائيل سهل

  • الإمارات: اتفاق السلام مع إسرائيل مبادرة شجاعة من محمد بن زايد

  • قرقاش: هناك عدد من الدول العربية لها علاقات مع إسرائيل والبعض لم يكسب شيئا

  • قرقاش: يجب علينا دعم الأخوة الفلسطينيين

مباشر | بيان مشترك بشأن توقيع اتفاقية سلام بين إسرائيل والإمارات

النائب السعدي يدير جلسة لجنة العمل البرلمانية حول حوادث العمل بورشات البناء

النائب السعدي يدير جلسة لجنة العمل البرلمانية حول حوادث العمل بورشات البناء
رام الله - دنيا الوطن
عُقدت صباح اليوم في لجنة العمل البرلمانية التي أدارها النائب اسامة السعدي جلسة لطرح ومناقشة قضية حوادث العمل بشكل عام وفي مجال البناء بشكل خاص، هذا وافتتح النائب اسامة السعدي الجلسة والتي شارك بها اعضاء كنيست من القائمة المشتركة ايمن عودة ، هبة يزبك وسندس صالح ومندوبين عن وزارة العمل، دخيل حامد من الهستدروت ورئيس هستدروت عمال البناء وجمعيات تعنى بقضايا حوادث العمل والحفاظ على سلامة العمال.

خلال الجلسة تم عرض معطيات مقلقة بكل ما يتعلق بحوادث العمل بشكل عام وحواث مجال البناء بشكل خاص، فمنذ مطلع العام وحتى اليوم المعطيات تشير إلى 14 عامل لقوا حتفهم في أماكن عملهم، منهم 10 ضحايا بسبب السقوط عن ارتفاع، هذا ومنذ عام 2000 وحتى منتصف العام الحالي وصل عدد ضحايا حوادث العمل إلى 1211، من ضمنهم 661 ضحية في مجال البناء، أي أن نسبة الضحايا في مجال البناء هي 55-60% من مُجمل الضحايا، مع العلم أن نسبة عمال البناء من مُجمل العمال في الدولة هو 8-9%، هذه المعطيات مقلقة ويجب الوقوف عندها.

خلال الجلسة تطرق مندوب وزارة العمل إلى قضية تأهيل 8500 شخص للعمل بوظيفة "مُساعد أمان" حيث سيعملون في كل ورشات العمل والبناء ولكن تحت إشراف ورقابة 80 مُراقب أمان يتبعون لوزارة العمل، حيث سيقوم هؤلاء المراقبون بمراقبة ومتابعة عمل كل مساعدي الأمان في الورشات وفحص نجاعة عملهم والاطلاع على التقارير التي يتوجب على مساعدي الأمان تحضيرها على مدار الساعة.

هذا وتطرق النائب السعدي إلى قضية القرارات الاخيرة منذ العام الماضي والتي تنص على إلزام مقاولي البناء بالعمل وفق المعايير الاوروبية بكل ما يتعلق باستخدام السقايل والشدات المعدنية، يُشار إلى أن المعهد الاسرائيلي للمعايير والمواصفات لم يصادق حتى اليوم على أي نوع من أنواع السقايل المحلية والمستصدرة، هذه القضية من شأنها أن تؤدي إلى الاستمرار في استخدام السقايل القديمة والتي تشكل خطر على حياة العاملين من جهة، وعبء اقتصادي كبير على المقاولين الذين لم يستبدلوا المعدات القديمة بالحديثة وفق العايير الاروبية من جهة أخرى، بسبب تقاعس معهد المعايير.

هذا وقال السعدي بأن تطبيق الاتفاق بين الحكومة والهستدروت هو أمر غاية في الأهمية من أجل حماية العامل وتوفير بيئة آمنة له تضمن حياته وحياة العاملين في أماكن عملهم وخاصة في ورشات البناء، وبدوره كعضو لجنة العمل والرفاه الاجتماعي قال السعدي بأنه سيستمر في متابعة هذه القضية إلى جانب قضايا أخرى هامة تخص العمال والموظفين، حقوقهم وسلامتهم.

وأكد السعدي في نهاية الجلسة أن من حق جميع العمال أن يعودوا إلى عائلاتهم سالمين بعيدًا عن جميع المخاطر التي تحيط بهم في أماكن العمل وخاصةً في ورشات البناء ولما لهذا أن يتحقق إلا بتنفيذ جميع القرارات والقوانين التي تم المصادقة عليها في السنوات الإخيرة من خلال التعاون المشترك بين وزارة العمل والرفاه الاجتماعي، الشرطة، اللجان البرلمانية والقضاء.





التعليقات