حنا: نرفض ثقافة الاستهتار بوجود (كورونا).. ونرفض أيضا ادخال المواطنين بحالة هلع

حنا: نرفض ثقافة الاستهتار بوجود (كورونا).. ونرفض أيضا ادخال المواطنين بحالة هلع
رام الله - دنيا الوطن
قال المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم بأنه مع الانتشار الجديد لوباء (كورونا) في بلادنا ندعو ابناءنا الى عدم الاستهتار واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والصحية والاحترازية المطلوبة ولكن بعيدا عن ثقافة الرعب والخوف التي يسعى البعض الى إدخالها الى مجتمعنا .

وأيد كافة الإجراءات الوقائية المطلوبة بما في ذلك الاهتمام بالصحة الشخصية والتعقيم والنظافة الخ ...، ولكننا نرفض ما يقوم به بعض الأشخاص من بث للشائعات وللأخبار الغير دقيقة وكأنهم يريدون ادخال مجتمع بأكمله في حالة رعب في حين ان هذا الفيروس له بداية وله نهاية والكثيرون ممن أصيبوا بهذا الفيروس شفيوا ، أما أولئك الذين انتقلوا الى رحمته تعالى فقد كانوا مصابين بأمراض مزمنة أخرى .

لم يمت احد في بلادنا من (كورونا) لوحدها بل كل الذين توفيوا كانت عندهم امراض مزمنة واثر عليهم فيروس (كورونا) بشكل سلبي .

لا حاجة لحالة الهلع والرعب والخوف فهذا فيروس موجود يمكن ان يصاب به أي مواطن وان يعالج وان يخرج منه معافا .
نؤكد على ضرورة عدم الاستهتار بالإجراءات الاحترازية والصحية المطلوبة ولكن بدون مبالغة وبدون شائعات ومعلومات غير صحيحة علما ان حالة التوتر والخوف التي يسعى البعض لإدخالها الى مجتمعنا انما هي عامل مضعف للمناعة التي تحمي ابناءنا من هذا الفيروس الذي ليس اكثر خطورة من أي فيروس اخر بما في ذلك فيروس الانفلونزا او الرشح .

الوقاية مطلوبة ولكن بعيدا عن الشائعات وبعيدا عن ثقافة الرعب والخوف والتهويل حيث بات الكثيرون من ابناءنا يعيشون حالة توتر نفسي بسبب هذا الكم الهائل من المعلومات المغلوطة التي تبث عبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي دون الاخذ بعين الاعتبار للحالة النفسية للمواطنين والتي يجب ان تكون في وضع جيد لكي يتسنى لنا مواجهة هذا الفيروس الذي نتمنى ان تكون نهايته قريبا .

وقد بات لنا وبشكل واضح ان هنالك من يستثمرون وجود هذا الفيروس لأهداف سياسية وفي مقدمتهم نتنياهو الذي كلما شعر بأزمة سياسية تحيط به نسمعه يتوعد بمزيد من الاغلاقات والإجراءات الاحترازية .

نرفض ان يستغل هذا الوباء من اجل تمرير سياسات الاحتلال الذي يريد للفلسطينيين ان يكونوا محجورين في منازلهم لكي يتسنى له تمرير مشاريع الضم وغيرها من المشاريع الاحتلالية