زبارقة: الاحتلال يستغل (كورونا) ويسابق الزمن لتمرير مخططاته التهويدية في القدس

زبارقة: الاحتلال يستغل (كورونا) ويسابق الزمن لتمرير مخططاته التهويدية في القدس
ارشيفية
رام الله - دنيا الوطن
أكد المحامي خالد زبارقة أن الاحتلال الإسرائيلي يستغل جائحة كورونا لفرض أجندته العنصرية التهويدية المتطرفة في القدس وتمريره مخططاته التي تستهدف المدينة المقدسة والمسجد الأقصى والرموز الدينية والوطنية.

وقال زبارقة في تصريح خاص لشبكة "ميدان القدس" اليوم الخميس 9-7-2020 إن " الاحتلال بدلاً من التخفيف من معاناة المقدسيين في ظل هذه الجائحة والعمل لمنع انتشار الوباء، يوجه إمكانياته وإجراءاته لتنفيذ مخططاته على القدس والمقدسات والسكان".

وشدد زبارقة الذي أبعده الاحتلال عن المسجد الأقصى مؤخراً، على أن الاحتلال يستهدف كل شيء في القدس "الأرض والإنسان والجغرافيا والبيوت والعقارات وكبار السن والنساء والرموز الدينية والشعبية والشبابية".

وأشار إلى أن الاحتلال يسابق الزمن لحسم مخططاته واعتداءاته ومشاريعه وفرضها على الأرض، إلى جانب التضييق على الرموز الدينية وتقييد حقوقهم وحركتهم ومحاولة تكميم أفواههم، لتمرير سياساته دون أن تمارس هذه الرموز دورها المنوط بها بالحفاظ على القدس وكشف مخططاته.

وقال " الاحتلال يريد أن يُنفذ مشاريعه الاستيطانية التهويدية، وأنت ممنوع منك أن تتكلم أو تخاطب الجمهور وأن تكشف الحقيقة"، معتبراً ذلك تعد صارخ على حرية التعبير.

وشدد على الدور الكبير لهذه الرموز الدينية والوطنية والشبابية في فضح جرائم الاحتلال في القدس وإظهار الحقيقة.

وقال زبارقة " لو كمم الاحتلال أفواه كل الرموز والقيادات والشباب والعلماء لن يستطيع تغطية الحقيقة.. فالشمس لا تغطى بغربال ".