عاجل

  • ترامب: اتفاق السلام بين إسرائيل والإمارات تاريخي

  • ترامب: هذه لحظات مهمة وانجاز كبير ولم يحدث منذ أكثر من 25 سنة

  • قرقاش: الإمارات ساهمت في تفكيك قنبلة موقوتة تهدد حل الدولتين

  • قرقاش: مبادرتنا الأساسية هي ليست في حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي والأمر متروك لهم

  • قرقاش: وجود قنوات الاتصال ضمان اكبر وليس كل اتفاق مع اسرائيل سهل

  • الإمارات: اتفاق السلام مع إسرائيل مبادرة شجاعة من محمد بن زايد

  • قرقاش: هناك عدد من الدول العربية لها علاقات مع إسرائيل والبعض لم يكسب شيئا

  • قرقاش: يجب علينا دعم الأخوة الفلسطينيين

  • قرقاش: حققنا اختراق كبير جداً يتمثل في تجميد خطة الضم الإسرائيلية لأجزاء من الضفة

  • قرقاش: التطبيع المبني على إلزام إسرائيل بتجميد خطة ضم أجزاء من الضفة الغربية

  • قرقاش: فكرة تطبيع العلاقات تطورت على نار هادئة وبإلحال أمريكي

  • قرقاش: تواصلت معنا الكثير من الدول وتطورت الفكرة بنوع من الاتفاق السياسي

  • قرقاِش: قرار الضم سينهي أي فرصة لأي حل سياسي ولابد العودة لطاولة المفاوضات

مباشر | بيان مشترك بشأن توقيع اتفاقية سلام بين إسرائيل والإمارات

البرغوثي: الانفجار الأخير لـ(كورونا) بالضفة يمكن تجنبه لو ضُبط الاحتكاك مع الاحتلال

البرغوثي: الانفجار الأخير لـ(كورونا) بالضفة يمكن تجنبه لو ضُبط الاحتكاك مع الاحتلال
رام الله - دنيا الوطن
قال مصطفى البرغوثي: إن الانفجار الأخير لجائحة الكورونا في الضفة الغربية و الذي رفع عدد الإصابات لأكثر من خمسة آلاف، بعد أن حُصرت في أربعمائة حالة لثلاثة أشهر، كان يمكن تجنبه لو كان هناك ضبط للاحتكاك مع الجانب الإسرائيلي.

وقال البرغوثي إن ارتفاع الإصابات في أراضي 1948 حدث بعد فتح الإقتصاد بالكامل فارتفعت الحالات من 25 إصابة يوميا إلى ما يقارب ألف حالة يوميا وانتقلت بسرعة من الجانب الإسرائيلي إلى مدن ومحافظات الضفة الغربية، وخاصة عبر النقب و مناطق أخرى، وبسبب إهمال الجانب الإسرائيلي لوسائل الوقاية لدى العمال الفلسطينيين العاملين في الداخل. 

وساعد على ذلك عدم التزام  الكثيرين بوسائل الوقاية مثل ارتداء الكمامات و التباعد الجسدي و تجنب التجمعات الكبيرة، فتحولت الإصابات الفردية الى بؤر وباء جماعية و أدى ذلك إلى إصابة المسنين وارتفاع خطير في عدد الوفيات.

و أكد البرغوثي أهمية التكاتف الاجتماعي في هذه الظروف الصعبة وإسناد المناطق المتضررة بكل الوسائل وخاصة محافظة الخليل، وبيت لحم ونابلس.

وأضاف البرغوثي أنه لابد من إيجاد وسائل لحماية أنفسنا من أذى الوباء والإستهتار الإسرائيلي بحياتنا، ولا بديل عن الالتزام بوسائل الوقاية وارتداء الكمامات، والتباعد الجسدي وتجنب التجمعات كالأعراس وبيوت العزاء، حتى يتم اكتشاف لقاح فعال ضد هذا المرض الخطير الذي لا يمكن إنكار وجوده بعد أن أودى بحياة حوالي ستمائة ألف إنسان وأصاب أكثر من 11 مليون شخص.