239 عالماً من 32 دولة يوقعون رسالة تنسف معلومات منظمة الصحة العالمية بشأن (كورونا)

239 عالماً من 32 دولة يوقعون رسالة تنسف معلومات منظمة الصحة العالمية بشأن (كورونا)
توضيحية
تمكن 239 عالما من 32 دولة من نسف معلومات منظمة الصحة العالمية بشأن كورونا التي مازالت تشكك في نقل الفيروس عبر الهواء.

ووفقاً لتقرير نقلته "المرصد" عن صحيفة "نيويورك تايمز"، فبعد أكثر من نصف عام على كورونا المستجد الذي تسبب في جائحة بجميع أنحاء العالم، أرسل 239 عالما من 32 دولة رسالة توضح أن الفيروس يمكن أن ينتقل بالهواء عن طريق الجسيمات الصغيرة ويمكنه نشر العدوى.

ودعا العلماء الموقعون على الرسالة المنظمة الدولية إلى مراجعة توصيات فيما يتعلق بإجراءات السلامة من كورونا، . 

وأشارت الصحيفة إلى أن الرسالة التي دعمها العلماء بالأدلة ستنشرها مجلة علمية الأسبوع المقبل.

واستنتج العلماء أنه عندما يكون الفيروس موجودا في قطرات الرذاذ، فإنه يبقى قادرا على إصابة الأشخاص، لمدة "ثلاث ساعات على الأقل، في حالة وجوده في الجو".

ويوضح التقرير أنه في حال ثبات هذه الفرضية فإن على جميع الأجهزة الصحية في الدول كافة مراجعة البروتوكولات المتبعة سواء كانت داخل المنشآت الطبية، والمتعلقة بملابس الحماية والكمامات الطبية المستخدمة، أو فيما يتعلق بالتعامل مع الحالات المصابة والموجودين في الحجر المنزلي، وحتى فيما يتعلق بارتداء الكمامات في المجمل في المناطق العامة، إذ أن هذا يعني إمكانية انتقال الفيروس في الأماكن المغلقة ذات الهواء المعاد تدويره.

وما يقدمه العلماء من أدلة وبراهين يعني في حال تبنيها إعادة النظر في أنظمة التهوية في المدارس والمنازل والشركات ودور المسنين، واستخدام فلاتر خاصة، قد يحتوي بعضها إضاءة تعقم بالأشعة فوق البنفسجية لقتل الجسيمات العائمة في الهواء.

التعليقات