عاجل

  • وزارة التعليم: عودة المدارس بالضفة الغربية ستكون في 6/9/2020

الباحث سليم أبو ظاهر يجتاز بنجاح نقاش أول أطروحة دكتوراة تمنحها جامعة بيرزيت

الباحث سليم أبو ظاهر يجتاز بنجاح نقاش أول أطروحة دكتوراة تمنحها جامعة بيرزيت
رام الله - دنيا الوطن
عقدت عمادة الدراسات العليا في جامعة بيرزيت أول جلسة دفاع لأطروحة دكتوراة في الجامعة للطالب سليم أبو ظاهر بعنوان: "جيوسياسية الحيز ومنطق المكان، دراسة في الاقتصاد السياسي الحضري الفلسطيني: رام الله والبيرة كحالة دراسية"، وذلك ضمن برنامج الدكتوراة في العلوم الاجتماعية الذي أنشئ في الجامعة قبل ست سنوات.

وتكونت لجنة الأطروحة من الدكتورة ليزا تراكي المشرفة على الأطروحة ومديرة برنامج الدكتوراه في العلوم الاجتماعية، والدكتور رامي ضاهر من الجامعة الأردنية-الألمانية في عمَان، والدكتور سليم تماري أستاذ شرف في جامعة بيرزيت، والدكتور عمر تسدال من دائرة الجغرافيا في جامعة بيرزيت.
وعقدت الجلسة من خلال تقنية زووم لتصبح أول أطروحة دكتوراة تناقش عن بعد.

وحضر الجلسة رئيس الجامعة الدكتور عبد اللطيف أبو حجلة، الذي ألقى كلمة هنأ فيها البرنامج والطالب وتمنى لباقي الطلبة في برنامج الدكتوراة التوفيق في أبحاثهم ودراستهم. وحضر الجلسة عدد من أعضاء لجنة برنامج الدكتوراه وأساتذة في الجامعة وطلبة في برنامج الدكتوراه في العلوم الاجتماعية وبرامج دراسات عليا أخرى. وبعد اتمام الجلسة، أعلنت اللجنة عن نجاح الطالب وهنأته على تميز أطروحته وشجعته على نشر نتائجها لما فيها من إسهام جديد للمعرفة في حقل الدراسات الحضرية.

ويعتبر برنامج الدكتوراة في العلوم الاجتماعية أول برنامج معتمد في جامعة بيرزيت تم إطلاقه في الفصل الثاني من العام الأكاديمي 2014/2015. ويهدف إلى تهيئة الطلبة ليصبحوا قادرين على دراسة الظواهر الاجتماعية بإبداع، وإنتاج معرفة جديدة، وتقديم تحليل نقدي للمفاهيم والأفكار السائدة، وتحمّل مسؤولية نشر المعرفة داخل وخارج البيئة الأكاديمية.

وبشكل عام، يسعى البرنامج للإفادة من تجارب أخرى خاصة في دول جنوب العالم، لتفادي المركزية الأوروبية في المساقات المختلفة وفي مداخل التحليل والأطر النظرية المستخدمة في تفسير الظواهر الاجتماعية. وبالرغم من وجود برامج شبيهة في دول أخرى، إلا أن البرنامج فريد من نوعه في الوطن العربي، ليس فقط كونه عابرا للحقول، بل أيضا لتوفيره فرصة التفرغ للدراسة للطلبة الملتحقين فيه.