الفتياني: خطة الضم مرفوضة بشكل كلي والاتصالات مع حكومة الاحتلال مقطوعة

الفتياني: خطة الضم مرفوضة بشكل كلي والاتصالات مع حكومة الاحتلال مقطوعة
أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح
رام الله - دنيا الوطن
قال أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح، ماجد الفتياني إن المهرجان الوطني الرابع المزمع تنظميه في رام الله، إضافة إلى المهرجانات الثلاثة التي أقيمت في الأغوار، تهدف إلى التأكيد على رفض شعبنا خطة حكومة الاحتلال للضم .

وشدد في تصريحات لاذاعة (صوت فلسطين) الرسمية، على استمرار التحرك الشعبي حتى إلغاء خطة الضم وأن شعبنا لن يتوقف حتىى إخرج تلك الخطة من التداول.

وفيما يتعلق بتصريحات رئيس حكومة الاحتلال بالتناوب بيني غانتس، الذي قال فيها إن الأول من الشهر المقبل ليس مقدساً للضم؛ شدد الفتياني على رفض هذه الخطة كلياً سواءً نُفذت اليوم أو تم تأجيلها.

وأشار إلى أن تلك التصريحات ليست سوى "ترهات اعلامية" تحاول امتصاص غضب العالم ونقمته ومحاولة للحد من النشاط الدولي الرافض لهذه الخطة.

وأضاف الفتياني: أن ائتلافا دولياً كبيراً مكوناً من 192 دولة يقف في وجه خطة بينما تقف أمريكا وإسرائيل بعزلة نتيجة الحراك الفلسطيني.

وحول الحملة الإعلامية الإسرائيلية التي تبث إشاعات آخرها تحدثت عن تنسيق مع قيادات فلسطينية، أكد أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح، على أن شعبنا عليه أن يتيقن بشكل قاطع لا يقبل التأويل أو النقاس، أنه لم يجرِ أي اتصال واحد بين القيادة السياسية والأمنية وإسرائيل منذ الـ19 من شهر أيار/مايو الماضي.

التعليقات