بلدية خان يونس والإغاثة الزراعية تبحثان دعم احتياجات المناطق المهمشة

بلدية خان يونس والإغاثة الزراعية تبحثان دعم احتياجات المناطق المهمشة
رام الله - دنيا الوطن
حثت بلدية خان يونس جنوب محافظات غزة مع الإغاثة الزراعية،  السبل الكفيلة لدعم الأحياء والمناطق المهمشة في ظل الظروف الاقتصادية الراهنة التي تعصف بأبناء شعبنا جراء الحصار وجائحة كورونا.

وكان رئيس البلدية م. علاء الدين البطة، وبحضور رئيس قسم العلاقات الدولية أ. هيا الأغا، قد استقبلوا منسق لجنة الحماية في الإغاثة الزراعية أ. عدنان الفقعاوي، وطاقم الإغاثة م. أسامة المدهون، و م. وطن غنيم.

وخلال كلمته أوضح م. البطة جهود بلدية خان يونس في دعم السكان في الأحياء كافة وتنفيذ المشاريع التطويرية المهمة التي تلامس احتياجاتهم، مشيراً إلى مساعي تطوير المدينة والنهوض بواقعها في عدة قطاعات بما ينعكس إيجاباً على طبيعة الخدمة المقدمة للمواطنين ويعزز من جودتها كماً ونوعاً.
وبين م. البطة أن بلدية خان يونس تسعى بشكل مستمر لتأمين الدعم المادي لتطوير خان يونس ومنها تأهيل الطرق الرئيسية والفرعية في الأحياء من خلال تنفيذ مشاريع شق الطرق وتعبيدها للتخفيف من المعاناة القائمة، إلى جانب تنفيذ المشاريع المستقبلية في كل الأحياء ومنحها الأولوية في عملية التطوير لا سيما وأن الطرق في معظم تلك الأحياء بحاجة ماسة إلى إعادة تأهيل بالكامل.

وأشار إلى أن البلدية تمكنت خلال السنوات القليلة الماضية من تنفيذ بعض المشاريع الحيوية وفق سُلم الأولويات والخطة الإستراتيجية التنموية التي شارك في إعدادها المجتمع المحلي، ودراسة الاحتياجات الأكثر أهمية ثم الأقل، لتحقيق الشفافية والعدالة في التوزيع .

وبدوره شكر الفقعاوي دور بلدية خان يونس وأهميتها في دعم مسيرة التنمية المجتمعية وفق الإمكانيات المتاحة لتقديم الأفضل للسكان في ظل الظروف الصعبة التي خلفها الحصار وشح التمويل الخارجي، مُبدياً استعداد مؤسسته لدراسة كافة المطالب من أجل خدمة المواطنين، ومؤكدًا على أن الإغاثة الزراعية تبذل جهودًا كبيرة في سبيل دعم القطاعات المختلفة ومنها القطاع الزراعي، وأنها ترحب باستمرار التعاون مع بلدية خان يونس بما يخدم المواطن الفلسطيني.