تقرير إسرائيلي يكشف تفاصيل جديدة عن قدرات "الكوماندوز" البحري للقسام

تقرير إسرائيلي يكشف تفاصيل جديدة عن قدرات "الكوماندوز" البحري للقسام
صورة تعبيرية
رام الله - دنيا الوطن
نشرت القناة الـ 12 الإسرائيلية، اليوم، تقريراً عن القوات البحرية الخاصة للقسام، ذكرت فيه، أن قوات الكوماندوز البحرية للذراع العسكري لـ (حماس)، تعمل على تطوير قدراتها، للتغلب على طرق الحصار الإسرائيلي.

وقالت القناة الإسرائيلية، وفق ما ترجمه (عكا)، مساء أمس الاثنين: إن الذراع العسكري لحركة (حماس) كتائب القسام، تعمل على إيجاد بدائل لاختراق الحدود الإسرائيلية، براً وبحراً وجواً.

وزعمت القناة، أن فقدان بعض الأنفاق الهجومية التابعة للقسام، دفعها لتطوير قدراتها البحرية، وتجنيد العشرات من عناصرها لقوات (الكوماندوز)، وتدريبهم على التسلل البحري لإسرائيل.

وأضافت، أن إسرائيل تنظر بعين الحذر للتهديدات البحرية التي تشكلها قوات (الكوماندوز) البحري للقسام، وأن الجيش الإسرائيلي، يستعد للتعامل مع حالات التسلل عن طريق البحر.

وبحسب القناة، أقام الجيش الإسرائيلي مؤخراً، عائقاً بحرياً قرب (زيكيم) شمالي قطاع غزة، لمنع تسلل غواصي كتائب القسام الى داخل الحدود البحرية الإسرائيلية.

وكشفت القناة، أن سلاح البحرية الإسرائيلية، قام مؤخراً بوضع مجسات خاصة، قرب السواحل المحاذية للقطاع؛ للكشف عن عمليات التسلل البحري. 

يشار إلى أن الذراع العسكري لحماس، نجح خلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة، صيف 2014، في تنفيذ عملية عسكرية داخل قاعدة (زيكيم) البحرية العسكرية الإسرائيلية، من خلال التسلل عبر البحر.

التعليقات