عاجل

  • الكيلة: قرارات لجنة الطوارئ بشأن (كورونا) ستعلن اليوم خلال مؤتمر صحفي للمتحدث باسم الحكومة

"التنمية": استجابة عربية لطلب فلسطين التدخل العاجل وإغاثة جهودها بمواجهة (كوفيد-19)

"التنمية": استجابة عربية لطلب فلسطين التدخل العاجل وإغاثة جهودها بمواجهة (كوفيد-19)
توضيحية
رام الله - دنيا الوطن
دعا مجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب في البيان الختامي للاجتماع الاستثنائي الذي عقد أمس عبر تقنية  Microsoft Teams))، الدول والمؤسسات العربية للتدخل العاجل في دعم وإغاثة جهود دولة فلسطين في مواجهة جائحة (كوفيد 19) ونتائجها على الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية، وتعزيزاً للمنعة وتعزيز صمود الشعب الفلسطيني أمام القرصنة الاسرائيلية على أموال المقاصة ومصادرة الأراضي والضم والتهويد.

وتأتي هذه الدعوة استجابة لطلب وزير التنمية الاجتماعية د. أحمد مجدلاني  إلى أن  يتضمن البيان الختامي للدورة المنعقدة ذلك، ووضع الوزراءالعرب بصورة الخطر التي تواجهه دولة فلسطين  حيث الفيروس الحقيقي والأخطر هو الإحتلال الإسرائيلي والضم ومصادرة الأراضي ، إضافة لتفاقم الأوضاع بسبب أزمة كورونا. 

 ودعا البيان الدول والمؤسسات العربية والاقليمية للتدخل العاجل في دعم وإغاثة الدول التي تمر بصراعات وأزمات داخلية أو المستضيفة للنازحين و اللاجئين، في جهودها للتخفيف من الآثار الانسانية والاجتماعية والاقتصادية لجائحة (كوفيد- 19) .

وحث البيان الدول الأعضاء على تنفيذ الاطار العربي الاستراتيجي للقضاء على الفقر متعدد الأبعاد، الذي أقرته (القمة العربية التنموية الرابعة بيروت كانون الثاني/يناير 2019) بما يستجيب للآثار التي خلفتها جائحة (كوفيد-19) ،على نسب الفقر بمختلف أبعاده، ودعم تنفيذ الاستراتيجية العربية لكبار السن، التي أقرتها (القمة العربية العادية في دورتها 30 بتونس آذار/مارس 2019) بالتنسيق مع مجلس وزراء الصحة العرب والشركاء، وذلك بالتركيز على البرامج التي تتضمن الحقوق الاجتماعية والصحية لكبار السن، والعمل على أن يتضمن إطار متابعة وتقييم الاستراتيجية، مؤشرات اختبار الصمود أمام تبعات الأوبئة.

وشدد البيان على ضرورة وضع خارطة طريق عربية لدعم الأشخاص ذوي الاعاقة في مواجهة جائحة (كوفيد-19)، وبناء القدرات على الصمود في مواجهة الأزمات المستقبلية، وذلك بالتعاون مع الشركاء، مؤكداً على أن يتضمن تحديث الاستراتيجية العربية للأسرة تأثير جائحة (كوفيد- 19) على الأسرة العربية،  ومواصلة تعزيز نظم الحماية والرعاية الاجتماعية، لتشمل الفئات التي أظهرت الجائحة عدم استفادتها.

وتضمن البيان دعوةً للحكومات إلى وضع السياسات التحفيزية الموجهة إلى الفئات المستضعفة، ودعم المشاريع المتناهية الصغر و الصغيرة والمتوسطة والتمكين الاقتصادي للمشغلين، وضع إطار استراتيجي عربي لتعزيز النظم المعلوماتية والرقمية وتوظيفها في مختلف مجالات الحماية والرعاية الاجتماعية للفئات الهشة و الضعيفة وتبادل الخبرات لوضع خطط وبرامج الادماج الاجتماعي حول تخفيف آثار جائحة (كوفيد-19).  

كما ثمن البيان تشجيع المبادرات الوطنية في مجال رقمنة الخدمة الاجتماعية للفئات الهشة و الضعيفة، سيما التبليغ عن كل الحالات الاجتماعية الصعبة عبر الانترنت لتسهيل عمليات الاستهداف والتدخل في ظروف الحجر الصحي وآثار جائحة (كوفيد-19).


التعليقات