عاجل

  • ترامب: اتفاق السلام بين الإمارات وإسرائيل "إبراهيمي"

  • ترامب: اتفاق السلام بين إسرائيل والإمارات تاريخي

  • ترامب: هذه لحظات مهمة وانجاز كبير ولم يحدث منذ أكثر من 25 سنة

  • قرقاش: الإمارات ساهمت في تفكيك قنبلة موقوتة تهدد حل الدولتين

  • قرقاش: مبادرتنا الأساسية هي ليست في حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي والأمر متروك لهم

  • قرقاش: وجود قنوات الاتصال ضمان اكبر وليس كل اتفاق مع اسرائيل سهل

  • الإمارات: اتفاق السلام مع إسرائيل مبادرة شجاعة من محمد بن زايد

  • قرقاش: هناك عدد من الدول العربية لها علاقات مع إسرائيل والبعض لم يكسب شيئا

  • قرقاش: يجب علينا دعم الأخوة الفلسطينيين

مباشر | بيان مشترك بشأن توقيع اتفاقية سلام بين إسرائيل والإمارات

البنك المركزي العُماني والنقد العربي ينظمان ورشة لإلحاق البنوك بمنصة المدفوعات العربية

البنك المركزي العُماني والنقد العربي ينظمان ورشة لإلحاق البنوك بمنصة المدفوعات العربية
رام الله - دنيا الوطن
استكمالاً للقاءات وورش العمل المتواصلة مع البنوك في الدول العربية بعد الإعلان عن إطلاق منصة "بنى" للمدفوعات العربية التابعة للمؤسسة الإقليمية لمقاصة وتسوية المدفوعات العربية المملوكة من قبل صندوق النقد العربي، يواصل الصندوق جهوده في متابعة عملية إلحاق البنوك المركزية والتجارية في المنصة. في هذا الاطار، ينظم الصندوق بالتعاون مع البنك المركزي العُماني ظهر اليوم الأحد الموافق 28 حزيران ( يونيو) ورشة عمل لإلحاق البنوك العاملة  في سلطنة عُمان في المنصة، يشارك فيها كبار المسؤولين من جميع البنوك العاملة في السلطنة. 

تتيح المنصة خدمات مميزة للبنوك في سلطنة عُمان لتسريع مقاصة وتسوية المدفوعات عبر الحدود وتخفيض كلفتها، حيث تتبادل البنوك والمؤسسات المالية في السلطنة نحو أكثر من 500 ألف عملية دفع عبر الحدود سنوياً مع البنوك والمؤسسات المالية في المنطقة العربية وحوالي 460 ألف عملية دفع إضافية مع بقية دول العالم.

تناقش ورشة العمل عملية إلتحاق البنوك العاملة في سلطنة عُمان في منصة "بنى" وخطة العمل المقترحة، كما تتطرق الى المتطلبات التقنية والخطوات المطلوبة لضمان تسهيل ربطهم بالمنصة. كما يتخللها عرض للبنك المركزي العُماني، يستعرض فيه أهم مميزات المنصة في تطوير خدمات الدفع في المنطقة وخدمات إضافية موجهة للبنوك لتعزيز دورها في دعم الاستثمارات والتجارة البينية والروابط الاقتصادية مع الشركاء التجاريين لسلطنة عُمان.

تجدر الإشارة إلى أن ورشة العمل هذه تأتي بعد عقد أكثر من اثنتي عشرة ورشة عمل على مستوى المنطقة العربية شارك فيها عدد من البنوك التجارية العاملة في سلطنة عُمان التي أبدت إهتماماً متنامياً في المشاركة ضمن مجموعة المستخدمين الأوائل في المنصة. كما تعتبرهذه الورشة السادسة من سلسلة الورش المخصصة لإلحاق البنوك في كل دولة من الدول العربية.

تجدر الإشارة أن منصة "بنى" تمثل منصة دفع متعددة العملات تقدم خدمات المقاصة والتسوية بالعملات العربية والعملات الدولية التي تتوفر فيها شروط الأهلية، لمقاصة وتسوية المعاملات المالية العربية البينية وكذلك المعاملات المالية بين الدول العربية والشركاء التجاريين الرئيسين للدول العربية. تهدف المنصة إلى تمكين المؤسسات المالية والمصرفية في المنطقة العربية بما في ذلك المصارف المركزية والتجارية، من إرسال واستقبال المدفوعات البينية في جميع أنحاء المنطقة العربية وخارجها بصورة آمنة وموثوقة بتكلفة مناسبة وفعالية عالية. تقدم منصة بنى إلى المشاركين حلول دفع حديثة تتوافق مع المعايير والمبادئ الدولية ومتطلبات الامتثال الدولية. تساهم المنصة في تعزيز فرص التكامل الاقتصادي والمالي في المنطقة العربية ودعم الروابط الإستثمارية مع الشركاء التجاريين للدول العربية في مختلف القارات.

يذكر أن المنصة متاحة لكافة البنوك التي تستوفي معايير وشروط المشاركة فيها، وفي مقدمتها المعايير والإجراءات الخاصة بجوانب الإمتثال.  

أعرب المدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي الدكتور عبد الرحمن بن عبد الله الحميدي، عن إمتنانه للدعم المتواصل من قبل سعادة الرئيس التنفيذي للبنك المركزي العُماني لمشروع المقاصة العربية وتشجيعه البنوك العُمانية على الإلتحاق بالمنصة، كما أعرب عن شكره للزملاء في البنك على تعاونهم في التحضير للورشة وتسريع إلحاق البنوك في السلطنة بالمنصة، متطلعاً كذلك لإستكمال إجراءات تضمين الريال العُماني، وإستكمال إجراءات تضمين بقية العملات العربية التي تم الإعلان عنها.