عاجل

  • المنتخب الفلسطيني يتقدم على نظيره السعودي بهدف نظيف

قطر الخيرية تنشئ 14 وحدة عزل مجتمعي في الشمال السوري لمواجهة (كورونا)

قطر الخيرية تنشئ 14 وحدة عزل مجتمعي في الشمال السوري لمواجهة (كورونا)
رام الله - دنيا الوطن
في إطار الاستجابة العاجلة لتفشي فيروس (كورونا) المستجد، شرعت قطر الخيرية في إنشاء 14 وحدة عزل مجتمعي في الشمال السوري بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية OCHA يستفيد منها 2800 شخص من سكان المخيمات بتكلفة إجمالية تقدر ب 1,6 مليون دولار، وذلك تحسبا لتفشي الفيروس نسبة لاكتظاظ مخيمات النازحين وتدهور الوضع الصحي فيها.

وساهمت الاوتشا في انشاء المشروع بقيمة 830 ألف دولار فيما ستقوم قطر الخيرية بتجهيز هذه الوحدات الطبية وغير الطبية بقيمة 770 ألف دولار.

وستوفر مراكز العزل المجتمعي، التي من المنتظر انتهاء انشائها في بداية سبتمبر القادم، المكان المناسب لعزل حالاتCOVID-19   المشبوهة والمؤكدة خفيفة الشدة للحيلولة دون تفشي الوباء في المجتمعات الفقيرة خاصة المكتظة منها مثل المخيمات ومناطق النزوح. 

ويهدف المشروع إلى توفير خدمات صحية لإنقاذ الحياة واستدامتها لجميع الفئات العمرية من الذكور والاناث، مع الاهتمام بالأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، بين النازحين والمجتمعات المضيفة في 14 منطقة فرعية في محافظة إدلب من خلال إنشاء ودعم وحدات العزل المجتمعية التي توفر مكانا لجمع العينات واكتشاف حالات COVID-19 المشتبه فيها وحجر ومتابعة الحالات الخفيفة المؤكدة.

ويعمل هذا المشروع بتنسيق عال مع المنظمات الصحية غير الحكومية الأخرى المسؤولة عن الأنشطة الأخرى (مثل تدريب العاملين الصحيين، الفرز الصحي، الترصد والمتابعة) لتشكيل نظام متماسك يحتوي بكفاءة الفيروس من التفشي والانتشار.

وستقوم قطر الخيرية بإنشاء وحدات العزل المذكورة بحيث تصبح جاهزة للتشغيل ومن ثم تسليمها للسلطات الصحية المحلية المسؤولة في المنطقة لتقوم بتشغيلها بشكل مباشر او عن طريق شركاء اخرين. كما ستقوم قطر الخيرية بمتابعة سير العمل في وحدات العزل بعد انشائها لضمان سير العمل بكفاءة وفاعلية.

وقال محمد واحي مدير مكتب قطر الخيرية بتركيا إن هذا المشروع يأتي ثمرة لجهود قطر الخيرية للاستجابة لجائحة كورونا في الشمال السوري بالتنسيق والتعاون مع الجهات الأممية المختصصة ممثلة في المكتب الأممي لتنسيق الشؤون الإنسانية (UNOCHA)، ومنظمة الصحة العالمية (WHO) ، وانه يعكس الوضعية المتقدمة لقطر الخيرية في المنظومة الإنسانية التي تؤطر جهود الاستجابة للأزمة الإنسانية في الشمال السوري، إذ كانت قطر الخيرية من أوائل المنظمات التي تمت دعوتها من قبل منظمة الصحة العالمية WHO لتكون عضوا فاعلا في مجموعة العمل الخاصة لتدبير فيروس الكورونا COVID-19  في شمال سوريا."

ويعتبر إنشاء مراكز العزل المجتمعي ضرورة قصوى في شمال غرب سوريا وعلى رأس التوصيات التي أقرتها مجموعة عمل كورونا المعنية بالتدخلات الطبية في شمال غرب سوريا والتي تقودها منظمة الصحة العالمية والتي حددت النقاط الثمانية الأساسية كبنود للتدخل ضمن الخطة والتي تشمل: التنسيق والتخطيط والمراقبة وأنشطة التوعية وإشراك المجتمع وتوزيع سلل النظافة، والمراقبة والترصد وتتبع الحالات والمخالطين، والوقاية من العدوى ومكافحتها وتدريب الكوادر الصحية.

وتتكون وحدة العزل من 6 خيم كبيرة تمثل كل خيمة كبيرة جناحا لاستقبال المرضى لأغراض مختلفة تخدم تدفق المرضى المصمم مسبقًا لضمان عزل الحالات خفيفة الشدة المشتبه بها والمؤكدة وتزويدهم بالعلاج حيث سيكون استقبال المرضى على ثلاث مراحل.

وتعتبر قطر الخيرية من أوائل المؤسسات التي ستقدم هذه الخدمة المتميزة التي تأتي استكمالا للجهود المبذولة مسبقا لتوفير 72 خيمة عزل لمختلف المنشآت الصحية في الشمال السوري، إضافة الى توفير أدوات الحماية الشخصية لجميع مناطق ريف حلب وعفرين وادلب.


التعليقات