عاجل

  • السعودية: تسجيل أدنى إصابات يومية بفيروس (كورونا) عند 230

  • "الصحة العالمية": الآمال كبيرة ولقاحات (كورونا) قد تغير قواعد اللعبة

  • فيسبوك: سيتم حذف أي أخبار زائفة بشأن لقاح (كورونا)

مديرية الثقافة توقف الاعتداء على موقع "لغشيوات" للنقوش الصخرية بالسمارة

مديرية الثقافة توقف الاعتداء على موقع "لغشيوات" للنقوش الصخرية بالسمارة
رام الله - دنيا الوطن
تمكنت المديرية الجهوية للثقافة لجهة العيون الساقية الحمراء بتتسيق مع السلطات الإقليمية بالسمارة ووالي جهة العيون الساقية الحمراء من وقف الأشغال الجائرة التي تعرض لها موقع النقوش الصخرية "للغشيوات" بجماعة أمكالة بإقليم السمارة من طرف شركة متخصصة في مقالع الأحجار. 

وأوضح بلاغ صادر عن المديرية الجهوية أنه وبفضل فطنة حراس المحافظة الذين أخبروا مفتش المباني والمواقع التاريخية بالمديرية الذي انتقل على الفور إلى عين المكان، وقد بادرت المديرية الجهوية لقطاع الثقافة بالعيون إلى التنسيق مع السيد عامل إقليم السمارة في حينه ومع السيد والي جهة العيون الساقية الحمراء، حيث أرسل السيد عامل السمارة على الفور لجنة مكونة من السلطة المحلية والمياه والغابات وممثل الجماعة الترابية أمكالة، ومفتش المباني التاريخية والمواقع بالمديرية وتمت معاينة الأشغال الجائرة التي تعرض لها الموقع وتم على الفور إيقاف الأشغال، وطلب من الشركة الانسحاب من الموقع فورا وإرجاع الحالة إلى ما كنت عليه.

وأبرز البلاغ أن هذا التخريب العمدي وقع يومي 3 و4 يونيو 2020، بناء على ترخيص من طرف جماعة "الغشوات كلتة زمور" من طرف وزارة التجهيز يعود لسنة 1995 في حين أن الموقع بعد التقسيم الإداري الجديد أصبح تابعا لجماعة أمكالة التابعة للنفوذ الترابي لإقليم السمارة، كما أن الموقع الاثري "الغشيوات " قد سجل على لائحة التراث الوطني بمقتضى قرار وزير الثقافة رقم 17.352 الصادر بتاريخ 19 جمادى الاولى1488 الموافق 17 فبراير2017. واكد بلاغ المديرية الجهوية للثقافة بالعيون أن موقع "لغشيوات" عرف في السنوات الأخيرة عدة عمليات تمثلت في إحداث محافظة، وإطلاق برنامج للبحث العلمي المشترك المغربي الفرنسي تحت إشراف خبراء مغاربة وفرنسيين، في إطار اتفاقية شراكة بين وزارة الثقافة والشباب والرياضة والمجلس الإقليمي للسمارة واللجنة الجهوية لحقوق الانسان العيون- السمارة. كما عرف الموقع، وفق نفس المصدر، إحداث محمية طبيعية بيئية جاءت ثمرة اتفاقية شراكة وتعاون بين وزارة الثقافة والشباب والرياضة والمجلس الإقليمي للسمارة والمندوبية السامية للمياه والغابات.

يذكر أن موقع "لغشيوات" يمتد على مساحة تقدر بأربعة عشر كيلومتر طولا وأربع كيلومترات عرضا، ويعتبر من المواقع الأثرية الأولى التي تحظي بأهمية كبرى ضمن قائمة التراث الوطني.