عاجل

  • الإعلام الإسرائيلي: فتح وحماس في بيان مشترك: "نقدم اليوم موقف واحد ضد الضم"

  • العاروري: خطوة الضم تعد إلغاء للحل السياسي بقيام دولتين

  • العاروري: الاحتلال يعتبر أن الضفة الغربية أرض الميعاد..وهم مستعدون للذهاب لخيارات خطيرة بالضفة الغربية

  • صالح العاروري: هذا المؤتمر المشترك فرصة لنبدأ مرحلة جديدة تكون خدمة استراتيجية لشعبنا

  • صالح العاروري: إذا مرر الاحتلال مشروع الضم هذا يعني أن مسلسل الضم سيستمر

مباشر | مؤتمر صحفي للواء جبريل الرجوب أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح وصالح العاروري نائب رئيس المكتب السياسي لحماس

السبب الحقيقي لعدم ارتداء "كيت" تاج حماتها "ديانا" في يوم زفافها

السبب الحقيقي لعدم ارتداء "كيت" تاج حماتها "ديانا" في يوم زفافها
توضيحية
9 أعوام مرت على زفاف كيت ميدلتون والأمير ويليام، والذي عقد في عام 2011 في حفل أسطوري تابعه الملايين حول العالم، ويعد هذا الحفل الأكثر شهرة منذ حفل زفاف الأميرة ديانا والأمير تشارلز، ولكن كيت خيبت التوقعات بعدم ارتداءها لتاج حماتها ديانا يوم زفافها.

ووفقا لما نقلت "صدى البلد" عن صحيفة "إكسبريس" البريطانية، رأى العديد من الخبراء الملكيين أن كيت كانت سترتدي تاج حماتها ديانا يوم زفافها، وعلى الرغم من عدم وجود اختلاف بين تاجي ديانا وكيت يوم زفافهما إلا أن كيت لم ترتدي تاج حماتها.


ارتدت كيت تاج تيارا من كارتييه، وهو تاج مستعار من الملكة إليزابيث، ويعد أكثر بساطة من تاج الأميرة ديانا، ويتميز بأنه مرصع بالماس  ومصنوع من البلاتين.

أما تاج الأميرة ديانا كان اكبر حجما ومرصع بتصاميم على شكل الزهور، وعلى عكس تاج كارتييه فهو مصنوع من معادن مختلفة وتزين بزهور مرصعة بالماس، وأوراق الشجر، ومرصع بالفضة أيضا.

ولم ترتديه كيت في زفافها لأن هذا التاج المذهل ليس تاجا ملكيا، لأنه ينتمي إلى عائلة سبنسر (عائلة الأميرة ديانا)، ويعتقد أنه يعود إلى عام 1838 وكان ملك فرانسيس،  وامتلكته السيدة سارة سبنسر ثم ظل إرثا للعائلة.

وارتدت شقيقات ديانا هذا التاج في حفل زفافهما أيضا، وهما السيدة جين والسيدة سارة، ولم يتم ارتداء التاج منذ وفاة الأميرة  ديانا، ولكن تم عرضه في أكثر من معرض مع فستان زفافها.


التعليقات