عاجل

  • نائب محافظ الخليل: بعض مناطق الخليل التي لا تصلها الأجهزة الأمنية تُقيم الأعراس والمناسبات

  • تمديد إغلاق متحف ياسر عرفات حتى الثلاثاء المقبل

جمعية المستهلك تناقش دور البريد الفلسطيني في تشجيع التجارة الالكترونية

رام الله - دنيا الوطن
ناقشت اليوم جمعية حماية المستهلك الفلسطيني في محافظة رام الله والبيرة والادارة العامة للبريد الفلسطيني سبل تشجيع المنصات التجارية الالكترونية وتصدير المنتجات الفلسطينية من خلالها الى العالم عبر البريد الفلسطيني والمنصات المسجلة.

وأشار اليوم صلاح هنية رئيس الجمعية الى أهمية دور البريد الفلسطيني في  تشجيع المنصات التجارية الالكترونية الفلسطينية وتشجيع تصدير المنتجات الفلسطينية للعالم عبر المنصات الالكترونية الفلسطينية، خصوصا أن المستهلك الفلسطيني زاد اعتماده على التجارة الالكترونية في جائحة الكورونا داخليا وتم التعامل مع عدد من الشكاوى وعولجت بناء على أمكانية التواصل مع هذه المنصات والشركات التي تشحن لهم، ولعل توقف حركة الطيران والملاحة الدولية ساهم في تعزيز مكانة التجارة الالكترونية الفلسطينية.

وتابع هنية ان منح تسهيلات لهذه المنصات من خلال الرسوم والكلفة الأقل لتحفيزها، وتسهيل مهمة تتبعها لصالح المستهلك من حيث سياسة التبديل ومطابقة المرسل للمشتري وما تم عرضه عليه قبل الاتفاق على البيع، وحتى المنصات التي تسوق عبر مواقع التواصل الاجتماعي قد يتعرض المستهلك من خلالها الى غبن الا أن نظام  التتبع لجودة التجارة الالكترونية يضبط الجودة ويضمن متابعة حقوق المستهلك.

وقال لا نرى أهمية لفرض 1.5 شيكل على كل طرد مسجل للتجارة الالكترونية يصل خصوصا ان الثلاثة اشهر الماضية توقفت التجارة الالكترونية ولم تسجل ازديادا ويأتي الفرض مع مطلع شهر حزيران الجاري، وكان الاجدر أن يتم مراجعة حجم التجارة الالكترونية الخارجية، وفرض تسهيلات على التجارة الفلسطينية الالكترونية ضمن خطوات مراجعة نظام التعرفة وليس بالضرورة مراجعة التعرفة في البريد العربي للتجارة الالكترونية يجب ان تنطبق علينا لخصوصيتنا.

وأضاف اننا نتواصل مع الإدارة العامة للبريد الفلسطيني ونناقش معهم هذا الامر وقدموا مجموعة حقائق عن طبيعة عملهم وسبب فرض هذه الرسوم التي نعتبرها إضافية في زمن تراجع هذه التجارة.

وفي هذا السياق قال عماد طميزي من الإدارة العامة للبريد الفلسطيني اننا نسعى الى تشجيع منصات التجارة الالكترونية الفلسطينية وتسهيل مهامها، وتشجيع منصات التجارة الالكترونية الفلسطينية لتصدير المنتجات الفلسطينية الى الخارج.

موضحا لدينا 27 شركة بريد وشحن تنقل التجارة الالكترونية اضافة للبريد الفلسطيني ، واجبنا ان نسهل مهمتهم افضل من تسهيل تجارة نستوردها من العالم، ولدينا اكثر من 100 منصة تجارية الكترونية فلسطينية نسعى لتشجيع التجارة الالكترونية الداخلية .

وأشار أن فرض 1.5 شيكل على التجارة التجارية الخارجية رسوم بدل خدمات تشمل الاتصال على المستهلك والتوصيل والنظام الدولي الخاص بتتبع الرسائل يكلفنا سنويا  مبلغ وقدره.

توجهنا في البريد الفلسطيني تشجيع التجارة الفلسطينية الالكترونية الداخلية والتركيز على البعيثة التجارية الالكترونية بنظام التسجيل ولها برنامج التتبع الدولي يساعد على رفع الجودة

هناك خدمة جديدة توصيل وتحصيل عبر البريد الفلسطيني وبموجب اتفاقيه بين البائع الكترونيا والبريد دون تحمل المستهلك اي رسوم ، ولدى مراجعة رسوم التجارة من فلسطين للخارج يحصل على سعر شحن افضل من غيره لاغراض التشجيع والتحفيز.

تم تخفيض اجرة صندوق البريد 20 شيكل من 120 -100.