عاجل

  • أبو ظريفة:اللقاء الوطني السياج لضمان تطبيق أي اتفاق بين الفصائل الفلسطينية وحركتي فتح وحماس

  • أبو ظريفة:المطلوب حوار وطني جاد بمستوى الإطار القيادي نبحث فيه عن سبل إنهاء الانقسام

  • أبو ظريفة:المطلوب تغليب المصلحة الوطنية على أي مصلحة حزبية بظل المخاطر التي تشهدها القضية

  • أبو ظريفة:الرد الطبيعي لمواجهة صفقة "ترامب نتنياهو" تتمثل بتجميع كل الطاقات بإطار استراتيجية وطنية

مباشر | لقاء من منزل الطالبة المتفوقة ديانا سمارة بمعدل 99.1

شاهد.. لبنان: تُجدد المواجهات بين المحتجين وقوات الأمن

شاهد.. لبنان: تُجدد المواجهات بين المحتجين وقوات الأمن
صورة أرشيفية
رام الله - دنيا الوطن
تجددت المواجهات بين محتجين لبنانيين، وعناصر من قوات الأمن، الأحد، في ساحة النجمة بوسط بيروت، بعد أن تمكن المتظاهرون من إزالة حواجز من أمام مجلس النواب.

 

وأطلقت العناصر الأمنية، النار لتفريق المتظاهرين، وفق ما نقلته قناة (الحرة) الأمريكية، عن ناشطين عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وقالت مصادر إعلامية: إن مواجهة بين المتظاهرين وقوى الأمن اللبنانية، حصلت أمام منزل وزيرة الدفاع، زينة عكر في بيروت، بعد وقفة احتجاجية أمام القصر الجمهوري، شهدت صداماً مع القوى الأمنية هناك.

 

وعادت التحرّكات، مساء الأحد، إلى بيروت وطرابلس، إذ تشهد المدينتان اعتصاماتٍ لمتظاهرين احتجاجاً على تردّي الأوضاع المعيشية، واستكمالاً لاحتجاجات منظمة تقام أمام منازل المسؤولين.

 

وشهدت عدة ساحات في بيروت، تجمعاً للمحتجين، الذين يطالبون بإجراء إصلاحات سياسية واقتصادية، وإطلاق سراح زملائهم المعتقلين.

ونفذت مجموعة من الناشطين، الأحد، وقفة احتجاجية أمام قصر العدل في بيروت تحت عنوان "لا لدويلة داخل الدولة ولا للسلاح غير الشرعي".

ووسط انتشار أمني كثيف، ردد المتظاهرون شعارات مناوئة لسلاح (حزب الله)، ومطالبة بحصر السلاح بيد الجيش اللبناني، وإقفال معابر التهريب غير الشرعية.

وانزلق لبنان إلى أزمة عميقة منذ اندلاع المظاهرات الاحتجاجية ضد النخبة الحاكمة في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، وتأجج غضب المحتجين بسبب ما يرونه فساداً بين الساسة الطائفيين الذين يحكمون لبنان منذ عقود.

وأدت الاحتجاجات إلى استقالة حكومة رئيس الوزراء السابق سعد الحريري، مطيحاً بحكومة ائتلافية، تضم حزب الله الذي يملك ترسانة كبيرة من السلاح.

ومع بداية العام الجاري، تشكلت حكومة جديدة برئاسة حسان دياب، فيما يواجه لبنان أسوأ أزمة اقتصادية منذ الحرب الأهلية التي دارت رحاها بين عام 1975 و1990.

التعليقات