عاجل

  • أبو ظريفة:اللقاء الوطني السياج لضمان تطبيق أي اتفاق بين الفصائل الفلسطينية وحركتي فتح وحماس

  • أبو ظريفة:المطلوب حوار وطني جاد بمستوى الإطار القيادي نبحث فيه عن سبل إنهاء الانقسام

  • أبو ظريفة:المطلوب تغليب المصلحة الوطنية على أي مصلحة حزبية بظل المخاطر التي تشهدها القضية

  • أبو ظريفة:الرد الطبيعي لمواجهة صفقة "ترامب نتنياهو" تتمثل بتجميع كل الطاقات بإطار استراتيجية وطنية

مباشر | لقاء من منزل الطالبة المتفوقة ديانا سمارة بمعدل 99.1

خير مخابرات الأرض

خير مخابرات الأرض
بقلم: عبد الله عيسى
رئيس التحرير
كان رسول الله صلي الله عليه وسلم، يجلس مع أصحابه، فقال لهم: إذا فتح الله عليكم بلاد مصر، فخذوا منها جنداً كثيراً لأن  بمصر خير أجناد الأرض، ورغم أن بعض المشككين، حاولوا التشكيك في هذا الحديث الشريف، فإن الأحداث التاريخية بالمدى البعيد والقريب، أثبت أن بمصر خير أجناد الأرض، ولم يكن لمصر خير أجناد الأرض، بدون خير مخابرات الأرض.

لقد عرفنا المخابرات المصرية كخط دفاع أول عن مصر، وعن الجيش المصري، وخاضت المخابرات المصرية، معارك رهيبة لاستطلاع نوايا إسرائيل، مثل قصة رأفت الهجان وغيرها، وأخيراً كانت المخابرات الحربية المصرية، خط دفاع أول للجيش المصري قبل وبعد حرب أكتوبر، ويعود تأسيس المخابرات المصرية الحديثة بالخمسينات إلى الزعيم الراحل جمال عبد الناصر، وكذلك إلى صلاح نصر، وماتزال المخابرات المصرية تسير على هذا النهج، وبعد أن تولى نخبة من كبار الضباط في المخابرات والجيش المصري قيادة جهاز المخابرات العامة، حافظوا على روح الزعيم جمال عبد الناصر، مثل اللواء عباس كامل، واللواء محمود السيسي، واللواء أحمد عبد الخالق، وغيرهم.

الذين قاموا بإنجازات على صعيد العلاقات الفلسطينية- المصرية، وأهمها تسهيلات السفر للفلسطينيين من غزة إلى مصر، تحدث لأول مرة، ويشعر سكان غزة من ذلك الوقت، بارتياح كبير تجاه السياسة المصرية، ومن تجدد روح الشهيد جمال عبد الناصر.

ويعود انتصار حرب أكتوبر المجيدة إلى البطولات التي قامت بها المخابرات العامة المصرية، والمخابرات المصرية الحربية، إضافة للجيش المصري.

وتحدثت المصادر العسكرية دائماً عن خطة الخداع الاستراتيجي، التي قامت بها المخابرات العامة والحربية، حتى أوصلت الجيش المصري إلى النصر الكبير في حرب أكتوبر.

التعليقات