عاجل

  • "الداخلية" بغزة: إغلاق خمس منشآت لمخالفتها إجراءات الوقاية والسلامة

فنانة تحوّل منزلها إلى لوحة فنية بألوان قوس قزح

فنانة تحوّل منزلها إلى لوحة فنية بألوان قوس قزح
توضيحية
أنفقت فنانة أمريكية مهووسة بالألوان نحو 5000 دولار على طلاء منزلها من الداخل والخارج بألوان قوس قزح على الرغم من معارضة جيرانها.

وأمضت جين غوتليب (70 عاماً) شهرين في تحويل المنزل المنفصل المطل على البحر في سانتا باربارا، كاليفورنيا إلى قطعة فنية، تتميز بتسعة ألوان مختلفة من الخارج، وعشرات الألوان الأخرى في الداخل بحسب ما نقلت 24.ae عن صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

لكن الحفاظ على جمال هذا المنزل بألوانه النابضة بالحياة مهمة مكلفة، حيث يتوجب عليها إعادة الطلاء سنوياً لمنع الألوان من التلاشي في ضوء الشمس القاسي.

وقالت الفنانة الشهيرة جين، التي عرضت أعمالها في جميع أنحاء العالم، إن منزلها المكون من أربع غرف نوم يترك الزوار مذهولين، ويطلق عليه المارة اسم "منزل قوس قزح".

لكنها اعترفت بأن منزلها لم يحظ بإعجاب الجميع، حيث يشعر جيرانها بالاستياء، لأن منزلها الذي يعج بالألوان لا يتناسب مع باقي المنازل في الحي.

جين التي تعيش مع زوجها ديفيد أوبست (73 عاماً) تأتي باستمرار بأفكار جديدة، واعترفت بأن منزلها أصبح أكثر إشراقاً، ومع تغيير الألوان أصبح أكثر حيوية من ذي قبل.

وعندما انتقل الزوجان إلى المنزل قبل 23 عاماً، أمضيا شهرين في إزالة الإضافات التي تم بناؤها لإخفاء التصميم الأصيل للمنزل الذي تم بناؤه في الأصل في عام 1977، وبعد إزالة كل الإضافات التي أضافها المالك السابق، ظهرت تفاصيل فنية جميلة، فقررت جين إعادة كل شيء كما كان في السابق، مع إضافة لمستها الفنية.

وبدأت جين حياتها المهنية في الفن قبل نحو 35 عاماً، واكتسبت في البداية شهرة كبيرة من خلال الرسم اليدوي على المطبوعات، قبل أن تتقن العمل على برنامج الفوتوشوب لإنشاء صور ساحرة ونابضة بالحياة.

واليوم، تم عرض مطبوعاتها في جميع أنحاء العالم، وحصلت على شهرة دولية إلى جانب كبار الفنانين، وبالنسبة لها يبقى منزلها القطعة الفنية الأكبر والأهم، وهو موطن لأعمالها الأكثر قيمة حتى الآن.















التعليقات