عاجل

  • جبريل الرجوب: من الغد.. فتح وحماس في خندق واحد

  • العاروري: رسالتنا للعدو.. لا تستخف بعزيمتنا ولا برفضنا لمخطط الضم

  • العاروري: التجربة تقول إن العمل المشترك في الانتفاضة الأولى والثانية نجحت

  • صالح العاروري: نقدّر الموقف الصلب للرئيس أبو مازن في رفض التنازل للاحتلال

  • الرجوب: سيكون هناك آليات متفق عليها ومعلنة في حال إعلان الضم

يستضيفهم في رحلة صيد ثم يبيدهم

يستضيفهم في رحلة صيد ثم يبيدهم
تعبيرية
اندلع شجار بين بعض المصطافين وصاحب الموقع الذي استضافهم، حيث كان الأخير مخمورا للغاية لحظة ارتكاب جريمته.

ففي جريمة يقل مثلها في الجمهورية السوفيتية السابقة، قالت الشرطة أمس الجمعة أن سبعة رجال ذهبوا للصيد قتلوا برصاص رفيق مخمور في قرية بوسط أوكرانيا.

وكتب نائب وزير الداخلية، أنطون جيراتشتشينكو على فيسبوك أن مجموعة من ثمانية أصدقاء أتوا من كييف في اليوم السابق للجريمة إلى قرية في منطقة جيتومير للقيام برحلة صيد في بحيرة محلية.

وأضاف: بعد أمسية سكر، اندلع شجار بين بعض المصطافين وصاحب الموقع الذي استضافهم، وهو رجل يبلغ من العمر 58 عامًا، ففتح الأخير النار، وقتل شخصين تشاجرا معه ثم خمسة آخرين كانوا ينامون في سقيفة مجاورة.

وتمكن عضو واحد فقط من المجموعة من الفرار، واتصل بالشرطة التي اعتقلت القاتل، الذي سوف يخضع لاختبارات نفسية بحسب ما نقلت "البيان".

بحسب نائب الوزير، فإن المجرم سيواجه عقوية السجن مدى الحياة.

سبب النزاع لم يعرف بعد، وكل ما نقلته صحيفة "لوباريزيان" الفرنسية عن الحادث نقلا عن الشرطة الإقليمية، هو أن المتوفيين تتراوح أعمارهم بين 30 إلى 50 عامًا، وهم من العسكريين الذين قاتلوا في الماضي ضد الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق أوكرانيا.

وعلى الرغم من أن الاستهلاك المفرط للكحول ظاهرة منتشرة في أوكرانيا، وكذلك أعمال العنف في حالة سكر، إلا أن حالات إطلاق النار الجماعي نادرة للغاية وهذه الحادثة هي من بين الأكثر فتكًا منذ استقلال البلاد في العام 1991.

التعليقات