عاجل

  • وزيرة الصحة:ارتفاع عدد إصابات فيروس (كورونا) بفلسطين إلى 635 بعد تسجيل خمس إصابات بالقطاع

بصق عليه راكب بسبب الأجرة فمات

بصق عليه راكب بسبب الأجرة فمات
لقي سائق سيارة أجرة بريطاني في الحادية والستين من عمره حتفه إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وذلك بعد أن بصق عليه راكب وأخبره بأنه مصاب بـ"كورونا" خلال مشادة نشبت بينهما بسبب الأجرة، والتي كانت تُقدر قيمتها بحوالي 9 جنيهات إسترلينية.

وكشفت عائلة السائق المتوفى "تريفور بيل" مؤخرًا عن أن الراكب قال له بعد أن بصق عليه أثناء المشادة: "أنا مصاب بفيروس كورونا.. والآن أنت أيضًا أصبحت مصابًا".

وأفاد تقرير نقلته "صدى البلد" عن صحيفة "ديلي ميل" البريطانية بأن "بيل" أصيب بالمرض بعد هذه الواقعة، وتوفي وحيدًا بمستشفى لندن الملكي في إنجلترا، ولم يتم السماح لأكثر من 20 شخصًا بحضور جنازته بسبب قواعد التباعد الاجتماعي.

وتحدثت شريكة حياته وأم أبنائه الثلاثة "كيلي إسكولانت" عن ألمها إثر فقدانها لـ"بيل" بعد أن ظلا جنبًا إلى جنب طيلة 28 عامًا، وقالت في تصريح لصحيفة "ديلي تليجراف" البريطانية إنها مازالت لا تفهم كيف يمكن لأي شخص إيذاء آخر بمثل هذه الطريقة؛ وأكدت أن "بيل" كان حريصًا على اتباع كافة إجراءات الوقاية أثناء عمله قبل هذه الواقعة.

ووفقًا لـ"ديلي ميل"، فإن الراكب سارع بمغادرة سيارة الأجرة ولاذ بالفرار بعد أن بصق على السائق، الذي قام في أعقاب ذلك بإبلاغ الشرطة بشأن الواقعة.

يشار إلى أن "بيل" كان قد توقف عن العمل عقب هذه الواقعة مباشرة، وبعد مضي أربعة أيام بدأت أعراض فيروس "كورونا" تظهر عليه، وتدهورت حالته على مدار الأيام التالية وكان يعاني من صعوبة في التنفس، ونُقل في وقت لاحق إلى المستشفى؛ وفي اليوم التالي، وضعه الأطباء في غيبوبة مستحثة طبيًا.

لكن الفيروس أودى بحياته في نهاية المطاف بعد أيام من عيد ميلاده الحادي والستين.


التعليقات