بعد اعتقال 44 مواطناً..الاحتلال يجدد اقتحام يعبد بحثاً عن منفذ عملية الحجر

بعد اعتقال 44 مواطناً..الاحتلال يجدد اقتحام يعبد بحثاً عن منفذ عملية الحجر
صورة أرشيفية
رام الله - دنيا الوطن
جددت قوات الاحتلال فجر اليوم الجمعة اقتحام بلدة يعبد جنوب غرب جنين في إطار عملياتها المتواصلة منذ عشرة أيام للوصول إلى منفذ عملية قتل الجندي في البلدة بعد استهدافه بحجر في رأسه في 12 من الشهر الجاري.

ونقلت القناة 12 الإسرائيلية عن ضابط في جيش الاحتلال قوله بأن عمليات البحث والتحري تتركز على الدائرة القريبة من مكان تنفيذ العملية حيث جرى اعتقال 44 مواطناً عدد كبير منهم من سكان المبنى الذي ألقي منه الحجر.

وقال قائد فصيل في الوحدة الخاصة التابعة للواء "جولاني" والتي قتل أحد جنودها في العملية إنهم لم يصلوا حتى الآن إلى طرف خيط يمكنهم من إلقاء القبض على المنفذ.

وللمرة الرابعة أعادت قوات الاحتلال التحقيق مع المواطنة سهيلة محمد أبو بكر (45 عاما) وابنتها الطفلة إيمان (16 عاما)، علماً بأن رب العائلة نظمي محمد أبو بكر (48 عاما) كان قد اعتقل في الثاني عشر من الشهر الجاري، وهو قيد التحقيق في سجن الجلمة.

وركزت قوات الاحتلال بحثها في حي السلمة بالحارة الغربية حيث نفذت عمليات دهم واقتحام طالت العديد من منازل المواطنين، وتخللها عمليات عنف وعربدة من قبل جنود الاحتلال الذين اعتدوا على أصحاب المنازل المستهدفة وحطموا محتوياتها بالتزامن مع اندلاع مواجهات بين مجموعات من الشبان وقوات الاحتلال التي أطلقت قنابل الصوت والغاز تجاه المواطنين.

التعليقات