عاجل

  • اشتية: نرحب بالأجواء المشجعة التي تظلل الحوار الوطني بين حركتي فتح وحماس في اسطنبول حول الانتخابات

مركز إبداع المعلم ينظم جلسة حوارية

مركز إبداع المعلم ينظم جلسة حوارية
رام الله - دنيا الوطن
نظم مركز ابداع المعلم اليوم 20 ايار لقاءً حوارياً عبر تقنية  Zoom، بعنوان "دور الهيئات المحلية في مرحلة الطوارئ ضمن جائحة (كورونا)". 

حيث جاء هذا اللقاء ضمن إطار الشراكة المجتمعية الفاعلة التي يسعى مركز ابداع المعلم لتعزيزها وبالأخص في ظل حالة الطوارئ   التي تعيشها المجتمعات المحلية الفلسطينية في كافة القطاعات ولا سيما التعليم والحماية الاجتماعية. 

حيث يأتي هذا اللقاء ضمن إطار مشاريع التدقيق الاجتماعي الذي ينفذها المركز بالشراكة مع وزارة التربية و التعليم والتي تضم اكثر من 85 مدرسة .

استهلت اللقاء الأستاذة امل برغوثي – منسقة برنامج المواطنة و رحبت بالمشاركين  الذي وصل عددهم قرابه 65 مشارك ومشاركة من معلمين و معلمات و طلبة اندية النزاهة ممثلي/ات  المجتمع المدني في الضفة وغزة وتقدمت بالشكر من الأستاذ  ربحي دوله رئيس بلدية بيتونيا وعضو في الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية  على تلبيته الدعوة  والمشاركة  في اللقاء الحواري.  

تطرق  الأستاذ ربحي دولة – رئيس بلدية بيتونيا و ممثل عن الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلة  إلى دور الهيئات المحلية في ظل حالة الطوارئ و لجان الطوارئ المنبثقة عنها منذ اعلان رئيس دولة فلسطين عن حالة الطوارئ والإجراءات الوقائية التي اتخذتها الحكومة لمحاصرة  ومنع تفشي فايروس كورونا  . حيث أشار الى الدور الفاعل للجان الطوارئ الخارجية  و التي تمثل دورها بشكل رئيسي في اسناد دور البلديات وتعزيز دور المواطن في ظل هذه الظروف الاستثنائية على مستوى المحافظات، مباشرةً  إلى جانب لجان الطوارئ المركزية .

كما أشار ايضاً الى المبادرات الخيرية التي تشكلت على مستوى المدن و القرى لمساندة العائلات المتأثرة في هذه الجائحة بتقديم مساعدات عينية او مادية و مساندة الهيئات المحلية ولجان الطوارئ  والطب الوقائي من خلال التأكد من إلزام من بحاجة للحجر الصحي و تقديم الحاجات الأساسية من غذاء وماء وكهرباء و كذلك  تعاونهم مع القطاع الخاص لتأمين التعقيم من وسائل او ممرات او تعقيم للأحياء   .

كما أشار الى دور اتحاد البلديات في التواصل مع البلديات والمجالس المحلية  التي تعمل في المحافظات لتفقد أوضاع المواطنين و الوقوف على حقيقة الاحتياجات الأساسية للمواطنين

وفي سياق باب النقاش و الأسئلة التي توجهت للسيد دولة ،  أشار الى تشكل لجان الطوارئ و ضمها لمؤسسات المجتمع المحلي و المؤسسات النسوية و الأندية و التنظيمات السياسية دون اقتصارها على لون سياسي واحد او حالة منفردة . واكد على كون اجسام حالة الطوارئ ، جاءت  في إطار مهني وحيادي وتمثيلي لجميع شرائح المجتمع المحلي ، حيث يضم أعضاء الهيئة العامة كل التنظيمات بالإضافة إلى مستقلين .  

كما ختم اللقاء بتثمين الدرجة العالية من الوعي والانضباط و الالتزام كسمة غالبة للأهالي و المواطنين في تنفيذ الإجراءات و كذلك الحالة التشاركية بين أبناء المجتمع الفلسطيني ، و شكر مركز ابداع المعلم و جميع المشاركين من الضفة و غزة من ممثلي المؤسسات المجتمع المدني إلى جانب المدارس المستهدفة في اندية النزاهة على مستوى الوطن من مدراء مدراس و معلمين /ات و كذلك الطلبة المشاركين .

وقد شارك العديد من المشاركين وبالأخص الطلبة في النقاش من خلال طرهم للعديد من الاستفسارت حول آلية تشكيل اللجان وومدى التنوع في عضويتها  والعدالة في توزيع المساعادات سواء العينية أو المادية وعن ضرورة الافصاح عن المعلومات والبيانات من قبل الهيئات المحلية.

ومن الجدير بالذكر ان هذه الجلسة تأتي ضمن اطار برنامج المواطنة الذي يديره المركز ـ حيث تم  تأسيس هذه الأندية بهدف تعزيز منظومة النزاهة والشفافية لدى الشباب الفلسطيني. وتعتمد الأندية في عملها على منهجية التدقيق الاجتماعي في مراقبة ومتابعة المشاريع والخدمات التي تقدمها الهيئات المحلية لمجتمعاتهم والتي يعمل عليها المركز من خلال تعزيز المسؤولية الاجتماعية لدى الطلبة ليكونوا فاعلين في مجتمعاتهم.