عاجل

  • ملحم: لا عودة لإجراءات تقييد الحركة وعلى المواطنين الالتزام بتدابير السلامة العامة

وقفة لموظفي بلدية أريحا والمجلس البلدي احتجاجاً على تأخر الرواتب

رام الله - دنيا الوطن
نظمت بلدية أريحا ونقابة العاملين في بلدية أريحا صباح اليوم الأحد وقفة احتجاجية أمام مبنى بلدية أريحا شارك فيها أعضاء المجلس البلدي والعشرات من موظفين البلدية وعدد من المواطنين.

دعا المشاركين الحكومة إلى ضرورة تسديد الديون المترتبة عليها من أجل الإيفاء بالالتزامات المترتبة على البلدية من أجور ونفقات تشغيلية وخدمات تقدم للمواطنين والمدينة.

وبدورة أشاد غروف بكل ما تقوم به الحكومة من خطوات وخاصة بما قامت به جراء مكافحة فيروس كورونا.

بدورة أكد رئيس بلدية أريحا سالم غروف بأن المجلس البلدي والموظفين جزء من المشروع الوطني في الحفاظ على الأرض والوطن وهدفنا الأول تعزيز صمود المواطنين على أرضهم من خلال التوسع الأفقي حفاظاً على أراضينا من المصادرة والتهويد مما يستدعي تقديم خدمات إضافية ويستدعي وقفة وطنية من الجميع .

وعبر غروف عن تخوفه من استمرار الضائقة المالية التي تعصف بالبلدية والتي سيكون لها الأثر السلبي على الخدمات المقدمة للمواطنين وبان استمرار الأوضاع
كما هي عليه سيحول دون تقديم أي خدمة للمواطنين والمدينة.

وبخصوص المستحقات المالية المترتبة على الحكومة قال غروف بأن أكثر من 40 مليون شيقل ديون على الحكومة ( 30مليون منها ديون اتفاقية الاستراحة و 10 ملايين فواتير مياه وصرف صحي على المؤسسات الأمنية والمدنية).

وأكد غروف بأن البلدية تواصلت مع كافة المستويات في الدولة ووضعتها قي صورة الوضع وبان الأزمة خانقة وصعبة جداً.

واختتم غروف كلامه وقال " تجمعنا اليوم من اجل إيصال رسالة للرئيس مفادها بأن البلدية تمر بأصعب الظروف ولن تستطيع في المستقبل القريب ومع استمرار هذا الوضع من تقديم أي خدمة ، خصوصاً وان البلدية وخلال فترة الطوارئ
وفي ظل التعليمات بمكافحة تفشي فيروس كورونا قامت بصرف كل تملك من أموال على حملات التعقيم والمكافحة "

من جهته أشاد عماد عواجنة أمين سر نقابة العمال في البلدية بكل ما تقوم به طواقم البلدية من خدمات للمواطنين تساهم في تثبيتهم على أرضهم وخاصة خلال فترة الطوارئ