عاجل

  • الرجوب: اليوم عيد وطني ومن يفتح الخلافات السابقة خائن

  • الرجوب: لا انا ولا صالح العاروري طالعين ندغدغ في مشاعر الناس

  • جبريل الرجوب: من الغد.. فتح وحماس في خندق واحد

  • العاروري: رسالتنا للعدو.. لا تستخف بعزيمتنا ولا برفضنا لمخطط الضم

  • العاروري: التجربة تقول إن العمل المشترك في الانتفاضة الأولى والثانية نجحت

  • صالح العاروري: نقدّر الموقف الصلب للرئيس أبو مازن في رفض التنازل للاحتلال

  • الرجوب: سيكون هناك آليات متفق عليها ومعلنة في حال إعلان الضم

البيت الفلسطيني - تورنتو يطلق حملة إحياء الذكرى 72 للنكبة

البيت الفلسطيني - تورنتو يطلق حملة إحياء الذكرى 72 للنكبة
رام الله - دنيا الوطن
أطلق البيت الفلسطيني - تورنتو/ حملة إحياء الذكرى 72 للنكبة الفلسطينية مسيرة من داخل الحجر المنزلي في كندا.

جاء ذلك بمناسبة ذكرى النكبة، حيث ارتكبت جريمة بحق الأنسانية حيث هجر شعبنا وأغتصبت أرضه، أرض في أرض الإباء والأجداد.

وفيما يلي نص البيان الذي وصل "دنيا الوطن":

فاقتلعنا من ديارنا من دون وجه حق وأُحِلَّ مكاننا غرباء لايمتون لديارنا بأي صلة سوى بأحلام نسجوها في مخيلتهم
لسرقة وطننا الغالي و تدنيس أرضنا المعطاء أرض السلام والحضارات أرض الديانات السماوية أرض التسامح والمحبة

فتاريخ إبائنا وأجدادنا هناك أرواحنا حاضرة على الدوام هناك
ومستقبل أولادنا بالتأكيد سيكون هناك.

في الذكرى 72 لأحياء النكبة الفلسطينية يحذونا جميعا الأمل بالعودة إلى ارضنا الفلسطينية

فحق العودة مقدس و لا يسقط بالتقادم وهذا عهد عاهدنا عليه أجدادنا، أبائنا، أبنائنا و أحفادنا.

و انطلقت مسيرة الحراك بمبادرة من البيت الفلسطيني- تورنتو
عبر فعالية سلمية في منطقة تورنتو الكبرى و هادفة تماشيا مع قواعد التباعد الاجتماعي في ظل جائحة (كورونا)

فمن داخل العزل المنزلي تشارك الجميع أطفالا، شيباً وشباناً رافعين الأعلام الفلسطينية و بث فيديوهات عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

لايماننا الراسخ بعدالة قضيتنا و مؤكدين على حقنا المشروع في أقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس و حق تقرير المصير للشعب الفلسطيني و حقه في العودة إلى الديار الفلسطينية.

في هذه الذكرى الأليمة ندعو الجميع إلى رص الصفوف و الوحدة الوطنية لمواجهة صفقة القرن التي تهدف إلى تدمير الهوية الفلسطينية و أقتلاع ما تبقى من الشعب الفلسطيني من أرضه.

نتوجه بالتحية و بمزيد من الفخر إلى أهلنا في فلسطين المحتلة الصامدين المرابطين و إلى أهلنا في الشتات الصابرين المكافحين

وإن موعدنا غدا، وغدا لناظره قريب .. ولا يضيع حق وراءه مطالب





التعليقات