حنا: طريقة التعليم عن بُعد لا يمكن ان تكون بديلا عن الحضور الشخصي

قال المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم لدى استقباله وفدا من معلمي المدارس الثانوية في القدس بأن عملية التعليم انما هي عملية انسانية وليست تكنولوجية والمدرسة يجب ان تكون اداة تغيير وتجديد ثقافي وشحذ والتزام بكافة القيم الوطنية والانسانية والقومية .

وتابع ان ما حدث في فترة الكورونا من استخدام لوسائل التواصل الاجتماعي للتعليم عن بعد لا يمكن ان يكون بديلا بأي شكل من الاشكال عن التعليم الحقيقي في المدارس والجامعات والمؤسسات التعليمية بكافة اشكالها والوانها .

وقال ان التعليم عن بُعد في فترة الكورونا كان اجراء مؤقتا في فترة عصيبة وبعد الانتهاء من الكورونا يجب ان تعود الحياة الدراسية الى طبيعتها فالمدرسة هي حاملة لرسالة انسانية وثقافية ووطنية.

وتمنى ان يزول وباء الكورونا بأسرع ما يمكن لكي يعود طلابنا الى مقاعدهم الدراسية سواء في المدارس او في الجامعات ، فما يسمى بالتعلم عن بُعد في زمن الكورونا لا يمكن اعتباره بديلا عن المدارس والجامعات والحضور الشخصي للدروس والمحاضرات والتفاعل ما بين الطلاب واساتذتهم بشكل مباشر وليس عبر وسائل التواصل الالكترونية .

وتمنى ان نشهد قريبا عودة للطلاب الى مدارسهم بعد التأكد من انحسار الوباء لاننا لسنا بحاجة الى انتكاسات جديدة فبقليل من الصبر والمسؤولية والحكمة يمكن ان نتجاوز هذه المرحلة العصيبة .