عاجل

  • الخارجية: وفاة الطالب الفلسطيني أمير عودة غرقاً في ألمانيا

  • أبو سلمية: نتابع الرعاية الصحية لحجاج فلسطين على مدار الساعة

دعوات لـ (أونروا) للإسراع بتأمين الأموال اللازمة لمساعدة كافة أبناء شعبنا بلبنان

دعوات لـ (أونروا) للإسراع بتأمين الأموال اللازمة لمساعدة كافة أبناء شعبنا بلبنان
رام الله - دنيا الوطن
بدعوة من هيئة العمل الفلسطيني المشترك واللجان الشعبية في منطقة صيدا تم صباح اليوم الخميس، تنظيم اعتصامً احتجاجيً امام مقر (أونروا) في مخيم عين الحلوة، تنديدا بسياسة التهرب من مسؤولياتها تجاه اهلنا في المخيمات، وخاصة بزمن تفشي فيروس (كورونا)، بوقت التزمت فيه المخيمات بسريان انظمة التعبئة العامه في لبنان، ناهيك عن تفشي البطالة ، وتعاظم حالات العوز والفقربين ابناء شعبنا.

وشارك في الاعتصام ممثلي قيادة هيئة العمل الفلسطيني المشترك، والقوى الوطنية والاسلامية واللجان الشعبية الفلسطينية، وذلك بحضورمديروكالة (أونروا) في منطقة صيدا الدكتورإبراهيم الخطيب.

ودعت هيئة العمل المشترك، (أونروا) للإسراع في تأمين الأموال اللازمة بهدف تأمين المساعدات على كافة أبناء شعبنا في لبنان بالتساوي دون تمييزهنا أو هناك.

وتخلل الاعتصام توجيه مذكرة إلى المفوّض العام لـ (أونروا) السيد فيليب لازاريني ومديرها العام في لبنان "كلاوديو كوردوني"، قدمها امين سر اللجان الشعبية في منطقة صيدا الدكتور "عبد الرحمن ابوصلاح".

وفيما يلي نص المذكرة:

"سعادة المفوض العام للأونروا السيد فيليب لازاريني المحترم

 السيد المديرالعام للأونروا في لبنان كلاوديو كوردوني المحترم

 تأسف هيئة العمل الفلسطيني واللجان الشعبية في منطقة صيدا أن يتدنى الحال بوكالة الأونروا المسؤول الأول عن إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين من تسويف ومماطلة وتهرب من مسؤولياتها تجاه أبناء شعبنا الفلسطيني في لبنان ، فهي بالرغم من توالي الأحداث التي تفرض عليها أن تقوم بوضع خطة طوارئ إغاثيّة صحية وبيئية ، والتي بدأت من قرار وزيرالعمل والتحركات الشعبية في لبنان وصولاً إلى جائحة الكورونا ، وكلها أحداث تستوجب التحرك الجدي والسريع والفعال من قبل الأونروا . وقد تم عقد لقاءات متعددة مع ممثلي الأونروا من قبل سفارة دولة فلسطين والفصائل واللجان الشعبية وعلى كافة المستويات لمطالبة الأونروا بالتدخل وأخذ دورها ، وكل ما سمعناه هو وعود ومراوغة وتسويف بحجة عدم وجود التمويل وإلى الأن ونحن في الشهرالعاشرمن بدء الأزمة المعيشيّة للاجئين الفلسطينيين في لبنان ، التي بدأت بإجراءات وزيرالعمل اللبناني بحق العمالة الفلسطينية إلى يومنا هذا لم يتم إتخاذ أي إجراء عملي يخفف من معاناة أبناء شعبنا ، وبدأ الجوع والعوزوالفقر يتفشى في مجتمعنا الفلسطيني.

 إننا في هيئة العمل الفلسطيني المشترك واللجان الشعبية في منطقة صيدا وبأشد عبارات الإحتجاج ندين هذا التجاهل المتعمد من قبل إدارة الأونروا ومديرها العام في لبنان لعدم أخذ الأموربجدية من قبلكم ، مما يثيرالشك والريبة لدى المجتمع الفلسطيني، ومما يزيد من أسفنا أن كل هذه الأحداث التي تستوجب تدخل الأونروا قد حصلت خلال توليكم إدارة الأونروا في لبنان دون أن نلمس منكم شخصياً ومن إدارتكم أيّة جديّة في إتخاذ خطوات تخفف معاناة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان ، فالمسؤولية الأولى تقع على عاتقكم لما آلت إليه الأوضاع من تردي على كافة قطاعات الإغاثة والخدمات.

وبناء عليه إننا ندعو الأونروا للإسراع في تأمين الأموال اللازمة بهدف تأمين المساعدات على كافة أبناء شعبنا في لبنان بالتساوي دون تمييزهنا أو هناك.

هيئة العمل الفلسطيني المشترك واللجان الشعبية الفلسطينية في منطقة صيدا  30/4/2020








التعليقات