استبدلوا الأكياس البلاستيكية بـ"القماش" في زمن كورونا لهذا السبب

استبدلوا الأكياس البلاستيكية بـ"القماش" في زمن كورونا لهذا السبب
يتمدد فيروس كورونا "كوفيد 19" يومًا بعد يوم؛ فنحو أكثر من 100 يوم منذ ظهور تفشى في مختلف دول العالم وأصاب أكثر من 1.9 مليون شخص، وذلك لسهولة انتقاله من شخص لآخر.

وتختلف طرق انتقاله، والتي من بينها الأسطح المحيطة بالشخص، ويلعب نوع السطح ودرجة حرارة الغرفة والرطوبة في البيئة، دوراً في طول مدة بقاء الفيروس على هذه الأسطح بحسب (مصراوي).

وتقول دراسة حديثة، إن الاختبارات المعملية التي أجريت لمعرفة مدة بقاء الفيروس على الأسطح كانت تتم في ظروف اختبار مثالية، تشبه نوعًا ما الصناديق المغلقة بإحكام، إذ لا توجد تقلب في الرطوبة، ولا رياح، ولا أي شيء يمكن أن يسهم في تجفيف هذا الوباء، حيث يقلل الجفاف مقدار الوقت الذي يستغرقه الفيروس حياً على أي نوع من الأسطح.

الدراسة التي أجريت بجامعة نورث كارولينا تحت إشراف الدكتورة راشيل جراهام عالمة الفيروسات، تشير إلى أن الفيروس، يمكن أن يعيش على الورق المقوى لمدة تصل إلى 24 ساعة، حسب ما ذكر موقع npr" goatsandsoda".

وتؤكد "جرهام" أن الأسطح المسامية تعمل على تجنب انتقال الفيروس؛ فالأسطح القابلة للاختراق مثل النسيج تحبس الفيروسات بسهولة أكبر من الأسطح الصلبة، وذلك لأن "المسامية" يعلق بها الفيروس كما أنها تمتص السوائل، والغشاء الفيروسي الدهني له.

لذا يُفضل عند التسوق أن يصطحب الشخص شنطة مصنوعة من القماش والوبر، وذلك لتجنب التصاق الفيروس بها، ولكن في حال إذا كنت قلقًا من أن الملابس أو المواد النسيجية الأخرى قد التقطت الفيروس، فقم بوضع الملابس في الغسالة وشطفها وتجفيفها، حيث تؤكد جرهام أنه المنظف يُخلص من أي جزيئات معدية ويقوم بتعقيمها.

التعليقات