عاجل

  • "الصحة" بغزة:إجراء 48 عينة جديدة خلال بـ24 ساعة الماضية ولم يتم تسجيل إصابة جديدة

أكاديمي فلسطيني يدعو لتأسيس إدارة لمكافحة العدوى في فلسطين

أكاديمي فلسطيني يدعو لتأسيس إدارة لمكافحة العدوى في فلسطين
رام الله - دنيا الوطن
دعا أكاديمي من قطاع غزة، وزارة الصحة لتشكيل إدارة عامة متخصصة لمكافحة العدوى في فلسطين، ووضع إستراتيجية لتفعيل الإجراءات الوقائية العامة، وألا تُقتصر الجهود الحالية على الحد من انتشار وباء "كورونا" المستجد فقط؛ بل العمل على إيجاد آلية خاصة للحماية من كافة أشكال العدوى دون استثناء.

وقال محمد مشتهى أكاديمي ومحاضر في جامعة الإسراء بغزة، إن تأسيس إدارة عامة لمكافحة العدوى في فلسطين سيكون له الآثر الكبير في الحد من عدوى المستشفيات والمراكز الصحية التي يموت بسببها مئات الآلاف ويُصاب عشرات الملايين سنويا على مستوى العالم.

وحذر مشتهى من أن جائحة عدوى المستشفيات (المستمرة) أخطر بمئات المرات من جائحة فايروس كورونا (العابرة)، من حيث مستوى عدد الإصابات، والوفيات، بل وتشكل خطراً على مستوى التكلفة المادية.

وبين أنه وحسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية فان 1 من 10 مرضى في المستشفى تنتقل إليهم العدوى أثناء مكوثهم في المستشفى، لافتاً إلى أن الولايات المتحدة وحدها يصاب فيها سنويا وقبل ظهور فايروس "كورونا" حوالى 14 مليون مريض جراء عدوى المستشفيات، بينما العدوى نتيجة فايروس كورونا أقل من هذا العدد بكثير. 

وأوضح الدكتور مشتهى أن عدوى المستشفيات لم يرتبك العالم لأنه تعوّد عليها مما جعله يستهتر في مجابهتها ولم يضع الخطط الميدانية الفعّالة في مواجهتها؛ مستدركاً، فايروس كورونا جاء ليصوّب الحالة من جديد داعيا الجميع للالتزام بطرق منع ومكافحة العدوى، بل وأحدثت جائحة "كورونا" حالة من كي الوعي لدى عامة الناس بمن فيهم العاملين في المستشفيات مما جعلهم لإتباع إجراءات طرق ومنع العدوى بشكل إجباري، مما حدّ من انتقال العدوى داخل المستشفيات من العاملين إلى المرضى، ومن المرضى إلى العاملين، ومن مريض إلى مريض آخر، وبالتالي وفقاً للأكاديمي مشتهى كل ذلك سيعمل على تخفيض ملايين الإصابات والوفيات التي كانت موجودة قبل "كورونا" نتيجة لعدوى المستشفيات.

وبين مشتهى أن عدوى المستشفيات جائحة موجودة في كل دول العالم، وهي تعني اكتساب المريض عدوى من داخل المستشفى، وعلى مستوى العالم هناك المئات من الجراثيم والفايروسات والفطريات التي تسبب للمرضى عدوى المستشفيات، لافتاً إلى أن 30% "عالميا" من المرضى الذين يدخلون أقسام العناية المركزة يصابون بعدوى المستشفيات، أثناء تلقيهم الرعاية الصحية، وبلغ متوسط التكلفة للمريض الواحد المصاب بعدوى المستشفيات في أمريكا 12155دولار لكل حالة، وهذه تكلفة مرتفعة جدا.

التعليقات