عاجل

  • اشتية:مجلس الوزراء شكل لجنة خاصة تضم كافة الوزارات ذات العلاقة للاشراف على سير الامتحان

  • اشتية: مرتاحون من سير الامتحان وفق جميع الاعتبارات المتعلقة بالسلامة والتي أخذت بعين الاعتبار

  • اشتية: امتحان الثانوية العامة يوحد شعبنا الفلسطيني في الوطن والشتات

"الكندي للسيارات" تطلق خدمة صيانة خاصّة بفترة البقاء في المنزل

"الكندي للسيارات" تطلق خدمة صيانة خاصّة بفترة البقاء في المنزل
رام الله - دنيا الوطن
أطلقت شركة ‘الكندي للسيارات’، الوكيل الحصري لسيارات ‘كاديلاك’ في دولة الإمارات العربية المتحدة ووكيل ‘جي إم سي’ و’شفروليه’ في دبي والإمارات الشمالية، حملة خاصّة بفترة البقاء في المنزل سعياً منها لتقييد التفاعل الاجتماعي بين الناس والحد من انتشار فيروس كورونا المعروف باسم COVID-19.

وتأتي هذه الخطوة تماشياً مع الحملة الوطنية الشاملة التي أطلقتها السلطات المختصَّة للبقاء في المنزل، حيث تسعى ‘الكندي للسيارات’ لضمان الحفاظ على مركبات العملاء بحالة جيدة وتمكينهم من التنقّل لإتمام المهام الحيوية. وستتميّز الخدمة الجديدة بكونها خالية تماماً 100 بالمئة من أي عملية لمس بهدف تحقيق أعلى مستويات التباعد الاجتماعي، ويشمل هذا استلام وتوصيل المركبات.

وتبدأ العملية من خلال تواصل فريق الدعم لدى ‘الكندي للسيارات’ مع العملاء الذين يحين موعد صيانة مركباتهم وذلك لإجراء حجز لموعد الخدمة. كما باستطاعة العملاء الاتصال مسبقاً وإجراء الحجز بأنفسهم. من بعدها، يتم استلام المركبة عبر تحميلها على شاحنة مسطّحة ونقلها إلى أقرب مركز خدمة تابع لشركة ‘الكندي للسيارات’ حيث يتم إجراء عملية الصيانة. وبعد تنسيق موعد التسيلم مع العميل، يتم نقل السيارة وإيصالها بعد القيام بعملية تعقيم مكثَّفة لها كإجراء احترازي.

تعليقاً على هذا، قال مارك جنكينز، الرئيس التنفيذي لدى ’مجموعة الكندي للسيارات‘: "من صالح الجميع البقاء في المنزل خلال الفترة الراهنة التي يشهدها العالم، إلا إن الناس لا يزالون بحاجة للتنقّل ضمن البلدات والمدن التي يعيشون فيها لزيارة متاجر البقالة والصيدليات والقيام بالأعمال الضرورية. لذلك نتعهّد دوماً بإبقاء سيارات العملاء عالية الاعتمادية وجيدة الصيانة للقيام برحلاتهم الضرورية. لهذا السبب قرّرنا إطلاق هذه الخدمة المميّزة، حيث إن الخدمة في الوقت المحدَّد والصيانة الوقائية عناصر أساسية ضمن تجربة امتلاك سيارة تعمل بشكل جيد لفترة طويلة."