عاجل

  • مستوطن إسرائيلي يُقدم على تجريف أراض فلسطينية في منطقة عرب المليحات بأريحا

قيادة "الشعبية" في سجون الاحتلال تُصدر بياناً "مهماً" بشأن عدة مطالب

قيادة "الشعبية" في سجون الاحتلال تُصدر بياناً "مهماً" بشأن عدة مطالب
رام الله - دنيا الوطن
أصدرت قيادة منظمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سجون الاحتلال، بياناً "مهماً" في ظل تفشي فيروس (كورونا).

ووفق البيان فقد بدأت إدارة مصلحة السجون، بإجراء مفاوضات مكثفة مع "الرفاق" في قيادة المنظمة، حيث قَدمّ قادة الشعبية في السجون، عدداً من المطالب التي يجب على الاحتلال الاستجابة الفورية والعاجلة لها.

وفيما يلي نص البيان الذي وصل "دنيا الوطن" نسخة عنه:

في ظل النضال المتواصل من قبل الرفاق في منظمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سجون الاحتلال والإعلان عن تنفيذ خطوات تصعيدية رداً على الأوضاع الخطيرة التي تشهدها السجون والانتهاكات بحق الاسرى، وعدت ادارة سجون الاحتلال خلال الساعات الأخيرة ، وبدأت بإجراء مفاوضات مكثفة مع الرفاق في قيادة المنظمة، حيث قَدمّ الرفاق عدد من المطالب التي يجب على الاحتلال الاستجابة الفورية والعاجلة لها، أهمها:

1) طرح الرفاق ضرورة إطلاق سراح كبار السن من الأسرى الإداريين، خاصة الذين يعانون من أمراض مزمنة، لحمايتهم من وباء كورونا ، وقد وعد الاحتلال بدراسة موضوع الإفراج عن عدد كبير من الأسرى الإداريين كبار السن.

2) وحول مماطلة مصلحة السجون بتقديم الفحص الطبي المتعلق بفيروس كورونا وخاصة في سجن "عوفر"، طالب الرفاق بتوفير كل إجراءات السلامة والوقاية لحماية الأسرى من مخاطر وباء كورونا، وقد أجاب الاحتلال بأنهم سيقومون بتوزيع كمامات على جميع الأسرى خلال أسبوع، وبأنهم قاموا بتجهيز سجن خاص في النقب، وتزويده بالمستلزمات الطبية والأطباء، ليتم إخلاء الأسرى المصابين بالفيروس في حال إصابة أي أسير.

3) وحول قيام مصلحة السجون بتخفيض أصناف الكانتينا وخاصة المعقّمات وأدوات التنظيف، وعد الاحتلال بفك الحظر عنها وخصوصاً عن اللحوم والأسماك والخضار والفواكه.

4) وعد الاحتلال بالسماح بإدخال الأموال للأسرى لشراء الاحتياجات اللازمة.

5) طالب الرفاق بإنهاء عزل كلاً من الأسير الرفيق القائد "وليد دقة" و الأسير القائد "سامر العربيد"، وعشرات الأسرى المؤثرين من مختلف السجون، وقد وعد الاحتلال بعدم تمديد العزل للرفيق دقة والسماح له للعودة إلى الأقسام العادية مع الرفاق، وإجراء مكالمة هاتفية مع زوجته، وكذلك الأمر مع الرفيق العربيد، حيث سيتم تحويله إلى الأقسام العادية ووقف قرار عزله.

6) طالب الرفاق بالإفراج عن الرفيق أحمد زهران، وقد وعد الاحتلال بدراسة عدم التمديد الإداري له، والإفراج عنه بعد انتهاء مدة محكوميته البالغة 3 شهور.

وأكدت قيادة منظمة الجبهة في سجون الاحتلال، أن قرارها بالقيام بخطوات تصعيدية رداً على إجراءات الاحتلال مرهون بمدى استجابة الاحتلال لهذه المطالب، مؤكدة استعدادها لوقف التصعيد في حال نفذ الاحتلال وعوداته في القضايا المذكورة السابقة، وإذا لم ينفذ فإنها التصعيد والانفجار سيكون سيد الموقف.

ودعت قيادة المنظمة إلى استمرار الضغط الشعبي والوطني على الاحتلال، من أجل إجباره على وقف انتهاكاته المتصاعدة بحق الحركة الأسيرة، وخصوصاً في ظل الأوضاع الراهنة الخطيرة.

وشددت قيادة المنظمة أنها ستواصل نضالها، وستشدد من ضغطها على الاحتلال للاستجابة لمطالب الاسرى العادلة.

التعليقات