"دائرة وكالة الغوث في "الديمقراطية" تدعو (أونروا) للتعاطي بمسؤولية مع تداعيات (كورونا)

"دائرة وكالة الغوث في "الديمقراطية" تدعو (أونروا) للتعاطي بمسؤولية مع تداعيات (كورونا)
رام الله - دنيا الوطن
دعت دائرة وكالة الغوث في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين (أونروا) إلى التعاطي مع تداعيات فيروس (كورونا) بشكل أكثر إيجابية سواء ما له علاقة بموظفيها وضرورة توفير كل اشكال الدعم لهم، او لناحية توفير المقومات الاقتصادية للمواجهة المشتركة لهذا الوباء.

كما دعت إلى التدقيق في المعلومات التي أبرزها بعض النواب بشأن مركز الحجر الصحي في سبلين وضرورة الالتزام الكامل بالمعايير الصحية التي وضعتها وزارة الصحة اللبنانية.

واعتبرت "دائرة وكالة الغوث في الجبهة الديمقراطية" أن المشكلة المالية التي تشهدها وكالة الغوث، وان كنا نتفهم اسبابها، إلا أنها لا تبرر أي إهمال فيما يتعلق ببعض الثغرات التي يمكن لهذا الوباء ان يتسلل من خلالها. 

لذلك ندعو الى تعزيز التعاون والتنسيق بين (أونروا) وجميع منظمات الامم المتحدة وطلب المساعدة، الصحية والمادية والتقنية منها، لبث رسالة اطمئنان الى اللاجئين الفلسطينيين بشأن جهوزية (أونروا) واجهزتها المختلفة وقدرتها على التعامل السريع مع اي طارئ.

واعتبرت "دائرة وكالة الغوث في الجبهة الديمقراطية"، أن الاوضاع الاقتصادية للاجئين الفلسطينيين وصلت الى مستويات متقدمة من الخطورة تتطلب خطة طوارئ اغاثية عاجلة تستجيب للاحتياجات المتزايدة بعيدا عن كل اشكال الاستنساب التي تسعى الى التمييز بين فئات الشعب الفلسطيني التي تكتوي جميعها بنار الازمة الاقتصادية وبتداعيات العزل المنزلي الذي يجب ان نحرص جميعا على انجاحه من خلال توفير المقومات الحياتية والمعيشية بما يضمن مواجهة وباء كورونا بطريقة افعل.

ودعت "دائرة وكالة الغوث" (أونروا) إلى اعادة النظر بقراراتها المجحفة بشأن العاملين المياومين في القسم الصحي، من اطباء وممرضين، وتعتبر ان المرحلة الراهنة تتطلب التعاطي بنفس انساني يراعي الواقع الصعب للموظفين، خاصة الموظفين المياومين والعاملين في المجال الصحي الذين وقف العالم مصفقا لجهودهم وتضحياتهم.. وهو ما يدعونا الى تأكيد دعمنا لمطالب العاملين ودعوة (أونروا) الى التراجع عن قراراتها المجحفة بحقهم، وان اجراءات الوقاية لا يمكن ان تبرر لـ (أونروا) رمي موظفيها في المجهول.

ودعت "دائرة وكالة الغوث في الجبهة الديمقراطية" ختاما الدولة اللبنانية إلى شمول اللاجئين الفلسطينيين بحزمة المساعدات الاقتصادية التي اقرها مجلس الوزراء وذلك انسجاما مع مواقف رئيس الجمهورية "أن الدولة ستؤمن الحماية لجميع المواطنين والمقيمين"، ونظرا لأن اجراءات التعبئة العامة طالت الفلسطينيين كما اللبنانيين، فان واجب ومسؤولية الدولة هو التعاطي مع تداعيات تفشي الوباء بشكل اخوي وانساني بعيدا عن اي تمييز لا يخدم احدا.

التعليقات