عاجل

  • "الخارجية": اللجنة الوزارية لعودة العالقين والطلبة تجتمع لإطلاق عملية الإجلاء قريباً

"الاستشارية الفلسطينية" تطالب بتوفير آليات واضحة للتعامل مع الفئات الضعيفة بحالات الحجر

"الاستشارية الفلسطينية" تطالب بتوفير آليات واضحة للتعامل مع الفئات الضعيفة بحالات الحجر
مكان حجر صحي غزة
رام الله - دنيا الوطن
 تتابع الهيئة الاستشارية الفلسطينية لتطوير المؤسسات غير الحكومية من خلال برنامج حقوق الإنسان ووحدة رصد وتوثيق ومتابعة الانتهاكات كافة التدابير والإجراءات التي تتخذها الجهات الرسمية ووزارة الصحة الفلسطينية بالضفة الغربية وقطاع غزة، بما يخص حالات الحجر الصحي في المراكز التي أعلن عنها، وأهمية اتباع الإجراءات المتعلقة بالحجر الصحي وفق البروتوكولات والمعايير الطبية الخاصة بأماكن الحجر الصحي وخاصة تلك التي أقرتها منظمة الصحة العالمية في هذا الشأن.

وشددت على  ضرورة تدريب وتأهيل الطواقم الطبية والصحية المشرفة على الحجر الصحي، كيفية التعامل مع الفئات الهشة وخاصة الأشخاص ذوي الإعاقة، وذلك مع إعلان حالة الطوارئ في الأراضي الفلسطينية لمنع تفشي فايروس كورونا (كوفيد 19).

وتقول الهيئة في بيان وصل "دنيا الوطن" نسخة عنه: إذ تبدي الهيئة تخوفها من عدم شمول إجراءات ذات مغزى سيما للأشخاص ذوي الإعاقة في إجراءات الحجر الصحي في الضفة الغربية وقطاع غزة، فإنها رصدت الهيئة سيما في قطاع غزة ومن خلال المتابعة والرصد لبعض الحالات المحجورة داخل المدارس المخصصة كمكان للحجر الالزامي في القطاع أن هذه المراكز لم تكن مهيأة بالكامل لاستقبالهم ولا تراعي خصوصية النساء وكبار السن والأطفال ، حيث أن المرافق الصحية كالحمامات مشتركة فيما بينهم ويصعب الاستحمام بداخلها ، كما أن الهيئة رصدت من خلال متابعاتها بأن هذه الأماكن داخل المدارس غير مواءمة لاستقبال الأشخاص ذوي الإعاقة ، حيث رصدت الهيئة وتابعت شكوى سيدة من ذوات الإعاقة الحركية المؤقتة ، اشتكت من عدم وجود مكان ملائم يناسب حالتها الصحية والتي تستعمل الكرسي المتحرك لأن المكان غير موائم ولا يوجد حمام خاص بهذه الفئة الهشة ، ونقلت شكواها عبر منصات الإعلام الاجتماعي و ما رافقه من حالات التنمر والسب والشتم من قبل بعض الأفراد، علما أنه تم نقلها بعد ذلك لمكان أكثر ملاءمة من قبل الجهات المشرفة.

 وفي هذا السياق تطالب الهيئة الاستشارية الجهات الرسمية بما يلي :

1-  مواءمة أماكن الحجر الصحي للأشخاص ذوي الإعاقة، ومراعاة حجرهم في أماكن توفر لهم كافة المعايير المطلوبة.

2-  مراعاة توفير لغة الإشارة للإعاقة السمعية ولغة بريل للإعاقة البصرية في كافة الإرشادات والبيانات والبلاغات الصحفية المرتبطة بفيروس كرونا .

3-  توفير المتطلبات الأساسية من مستلزمات الرعاية الصحية الاولية ومستلزمات النظافة الشخصية وادوات التعقيم الكفيلة بالحماية من الاصابة بالفيروس وادوات التعقيم والادوات الطبية والادوية الضرورية للنزلاء داخل مراكز الحجر الصحي .

4-   مراعاة وزارة الصحة  توفير أعلى مستويات الحق في الوصول إلى الخدمات الصحية للأشخاص ذوي الاعاقة والفئات الضعيفة ، ويجب ان تجرى الفحوصات الشاملة والدورية للنزلاء في المراكز الإيوائية وللأشخاص ذوي الاعاقة وبصورة دورية .

5-  اتخاذ تدابير أكثر وقائية وصرامة داخل مراكز الحجر الصحي  .

6-  ايجاد آلية واضحة لتلقي الفئات الضعيفة وخاصة الأشخاص ذوي الإعاقة للخدمات الصحية الشاملة في ظل إغلاق العيادات الخارجية للمستشفيات .

وعليه فإن الهيئة الاستشارية الفلسطينية تدعو كافة المؤسسات الرسمية و مؤسسات العمل الأهلي لتظافر الجهود من أجل تسهيل الوصول للخدمات الأساسية للفئات المهمشة والأكثر تضرراً من حالة الطوارئ، والتشدد في ظروف الحجر الصحي لهذه الفئات.

التعليقات