عاجل

  • "الصحة":تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس (كورونا) في القطاع من بين المحجورين داخل الحجر الصحي

حزب الشعب ينعى القائد الوطني الكبير محمود أحمد محمد بدح

حزب الشعب ينعى القائد الوطني الكبير محمود أحمد محمد بدح
رام الله - دنيا الوطن
نعى حزب الشعب الفلسطيني، اليوم الجمعة، القائد المناضل الرفيق محمود أحمد محمد بدح "أبو بشار"، الذي رحل عن عالمنا فجر اليوم، بعد حياة حافلة بالعطاء والتضحيات الوطني.

جاء ذلك في بيان نعي رسمي للحزب، فيما يلي نصه:

بكل الحزن والأسى ينعى حزب الشعب الفلسطيني ممثلاَ بالأمين العام وأعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية وعموم رفيقات ورفاق وأنصار الحزب، أحد قياداته التاريخية في محافظة سلفيت، القائد الوطني والحزبي، الرفيق المناضل:

محمود أحمد محمد بدح "أبو بشار"

الذي رحل عن عالمنا فجر اليوم الجمعة الموافق 27/3/2020، عن عمر يناهز  الـ80 عاماً، قضى منها أكثر من ستون عاماَ في صفوف الحزب الشيوعي الفلسطيني وحزب الشعب الفلسطيني، ملتزماَ في خدمة قضايا حزبه وشعبه الوطنية والاجتماعية والديمقراطية.

أفنى رفيقنا الراحل محمود بدح حياته مناضلاَ صلباَ في الدفاع عن وطنه وشعبه وقضاياه العادلة، وعن قيم ومبادئ الحزب، متحملاَ قسوة العمل السري والمطارة والاعتقال من قبل قوات الاحتلال، وكان من أوائل المعتقلين في سجونه بعد عدوان واحتلال 1967، حيث كان عضواً فاعلاً بالمجلس القروي بلدة الباسلة "فرخة" في محافظة سلفيت، ونشاطاً بارزاً في النضال الوطنية على مستوى المحافظة، وتولى العديد من المهام الوطنية والحزبية من خلال نشاطه، من ضمنها مسؤول حزب الشعب في محافظة سلفيت وعضوية لجنة الرقابة المركزية للحزب وعضوية لجنته الاستشارية، بالإضافة إلى العديد من المراكز القيادية في صفوف الحركة الوطنية.  

لقد كان الراحل محمود بدح نموذجاَ للمناضل والقائد والناشط التطوعي الحزبي والوطني الدائم الحضور، وكذلك نموذجاَ للرفيق الوفي لفكره الإنساني التقدمي، ومثالاَ للتواضع والانتماء والتفاني ونظافة اليد ونبل الاخلاق والانسانية اللامتناهية.

إن حزب الشعب في هذه اللحظات الأليمة وهو يودع رفيقه الراحل الذي ترك لنا ولشعبنا، إرثاً وطنياً وانسانياَ مشرفاً نعتز ونفخر به، يتقدم من أرملته وأبنائه وبناته وذويه ورفاقه وعموم آل بدح وأهالي قرية فرخة ومحافظة سلفيت الكرام، بأحر التعازي والمواساة، ويعاهد رفيقه الراحل ان يبقى وفياَ للقضايا التي آمن بها وللأهداف التي ناضل من أجلها.