عاجل

  • وزارة الصحة: حالة وفاة و324 إصابة جديدة بفيروس كورونا في محافظات الضفة

المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج يطلق حملة "لستم وحدكم كلنا معكم" تضامناً مع الأسرى

المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج يطلق حملة "لستم وحدكم كلنا معكم" تضامناً مع الأسرى
رام الله - دنيا الوطن
أطلق المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، حملة تضامنية
مع الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي تحت عنوان "لستم وحدكم كلنا معكم"، تهدف إلى تسليط الضوء على واقع الأسرى والانتهاكات الإسرائيلية بحقهم، وفي ظل أزمة فيروس "كورونا" ومخاطر إصابة الأسرى بالعدوى جراء سياسة الإهمال الطبي المتعمد من قبل الاحتلال.

وتأتي هذه الحملة مع اقتراب ذكرى يوم الأسير الفلسطيني الذي يصادف السابع  عشر من نيسان القادم، حيث دعا المؤتمر الشعبي في بيانه إلى إعلان التضامن  الكامل مع الأسرى ومحاسبة الاحتلال الإسرائيلي على جرائمه بحقهم  والمخالفة للقوانين والاتفاقيات الدولية حول حقوق الأسرى.

وتهدف الحملة إلى التذكير بمعاناة (5000) أسير في السجون الإسرائيلية، وتسليط الضوء على الجرائم الصهيونية بحقهم والانتهاكات اليومية التي  يتعرضون لها من التعذيب الوحشي والاعتقال الإداري والعزل الانفرادي، ومنع  الزيارات والإهمال الطبي المتعمد والتي ترقى إلى جرائم حرب.

وعبر المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج عن قلقه إزاء الأوضاع الصحية  المتدهورة لـ (900) أسير مريض في السجون الإسرائيلية، وذلك في ظل الإهمال الطبي المتعمد بحق الأسرى، حيث تزداد المخاوف على حالة الأسرى الصحية من الإصابة بفيروس "كورونا"، في ظل عشرات الإصابات في الكيان الإسرائيلي.

كما تهدف الحملة إلى تفعيل الملف القانوني والحقوقي للأسرى وإبراز انتهاكات الاحتلال بحقهم في المحافل الدولية، خاصة ضد الأطفال الأسرى البالغ عددهم (200) طفل، بالإضافة إلى (45) أسيرة.

وتستخدم الحملة منصات التواصل الاجتماعي ومختلف وسائل الإعلام للحديث عن انتهاكات الاحتلال بحق الأسرى، ونقل صوت الأسرى إلى العالم والتذكير بمعاناتهم.

وطالب المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج إدارة السجون الإسرائيلية بالإفراج الفوري عن الأسرى المرضى والأطفال والأسيرات والإداريين، محملًا إدارة السجون الصهيونية المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى في ظل خطر فيروس كورونا.

التعليقات