استفتاء "دنيا الوطن": 16% من المتابعين غير ملتزمين بإجراءات الوقاية من (كورونا)

استفتاء "دنيا الوطن": 16% من المتابعين غير ملتزمين بإجراءات الوقاية من (كورونا)
صورة تعبيرية
خاص دنيا الوطن
فيروسات (كورونا) هي مجموعة كبيرة من الفيروسات، التي يمكن أن تصيب الحيوانات والبشر على حد سواء، حيث تسبب أمراضاً للجهاز التنفسي، سواء التي تكون خفيفة مثل نزلات البرد، أو شديدة مثل الالتهاب الرئوي.
 
وينتشر الفيروس بين الناس عادةً من خلال السعال والعطس أو ملامسة شخص لشخص مصاب أو لمس سطح مصاب ثم الفم أو الأنف أو العينين، وللحماية من العدوى، توصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) باتباع ممارسات النظافة الشخصية الأساسية، مثل غسل اليدين بشكل متكرر، وتعقيم الأجساد والمنازل، وتغطية الأنف والفم بمنديل أو بكوعك عند السعال، والبقاء في المنزل، إذا كنت تشعر بالمرض.

ووجهت "دنيا الوطن" سؤالاً لرواد مواقع التواصل الإجتماعي عبر صفحتها الرسمية على (فيسبوك) حول مدى التزامهم  بإجراءات الوقاية، التي يُنصح بها لمنع تفشي فيروس (كورونا).


شارك (11,3 ألف) شخص بالاستفتاء، وتفاعل (71,089) آخرين ما بين التعليقات والرموز التعبيرية، وكانت المفاجئة أن (84%) أجابو (بنعم) أي أنهم ملتزمون باجراءات الوقاية لمنع تفشي الفيروس المستجد، بينما أجاب ( 16% ) بـى(لا) معبرين عن عدم التزامهم.   


فقالت ( نسرين جهاد حمد): لا بنطلع ولا بننزل والمعقمات شغالة طول الوقت، ربنا يفرجها، وأكدت (Nedaa EL Nemer) أنها ملتزمة، ولم تخرج من المنزل منذ ثلاثة أيام. 

وغردت (نور فلسطين): نحن كمسلمين ولله الحمد، النظافة فرض علينا، ويجب على الجميع الالتزام بالحجر المنزلي، حتى تزول هذه الغمة عن جميع العالم.. اللهم لا تحرمنا رحمتك يارحمن الدنيا ورحيمها.

ورأى (أبو حسين أبو دراز) أنه لا يوجد فيروس بل هوس (كورونا)، بينما رأت (Heba Shaat) أن منع التجول غير مفروض، والمحال فاتحة، والناس تتجول في الشوارع، مطالبة بتشديد الإجراءات؛ لفرض عدم التجول بشكل إجباري للضرورة القصوى. 

وقالت (Mero Ahmed): بس مش قاعدة بالبيت بطلع الشغل عادي وعاملين أقصى الاحتياطات بمقر العمل، وقال (Jacob Sanduka): غداً يصبح لنا 15 يوماً بنفس الوقت نغادر البيت للتسوق صباحاً، وعند الضرورة فقط.

بينما أكد (الوعد الصادق) أن قليل من يلتزم بالحجر المنزلي وأساليب الوقاية، وخصوصاً الصغار في الشوارع إلى الآن بيلعبوا كورة في منطقتنا، وقال (القدر والجنون) لأن الموت من الفيروس أفضل من الموت من الجوع بالنسبة له. 

التعليقات