وزارة الخارجية والمغتربين تستقبل وفداً من البرلمان الأوروبي

وزارة الخارجية والمغتربين تستقبل وفداً من البرلمان الأوروبي
وزارة الخارجية الفلسطينية
رام الله - دنيا الوطن
استقبلت الوكيل الدكتور أمل جادو شكعة في مقر وزارة الخارجية والمغتربين، اليوم الاربعاء، وفدا رفيع المستوى من البرلمان الاوروبي، برئاسة رئيس لجنة العلاقات مع فلسطين في البرلمان الاوروبي النائب مانو بينيديا، لمناقشة اخر المستجدات على الساحة الفلسطينية.

بدورها رحبت الوكيل جادو شكعة بالوفد الضيف وعبرت عن أهمية هذه الزيارة في ظل هذا الوقت الحساس لدولة فلسطين حيث وضعتهم بصورة آخر الاحداث  السياسية والميدانية في الارض المحتلة، والتحركات الفلسطينية للمرحلة القادمة في ظل تصاعد وتيرة الانتهاكات اليومية التي تمارسها إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، بحق الشعب الفلسطيني، من خلال العنف المتواصل ضد الشعب الفلسطيني. والانحياز الامريكي  لدولة الاحتلال حيث قامت إسرائيل بتسريع وتيرة البناء الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية المحتلة ، في الضفة الغربية والقدس الشرقية وأعلنت عن السير قدماً في مخططاً لبناء 8500 وحدة استيطانية خلال اسبوع في المنطقة المسماة " أي 1 "والواقعة شرقي القدس المحتلة فيما تعد هذه المنطقة نقطة الوصل المركزية بين شمالي الضفة الغربية وجنوبها وستحول دون خلق تواصل جغرافي بين طرفي الضفة حال تطبيق المخطط، والذي من  شأنه قتل أي فرصة للسلام. وأكدت على ضرورة  وقف بناء المستوطنات في الأراضي المحتلة التي تنتهك القانون الدولي، بموجب قرار 2334 وغيره من قرارات مجلس الامن ، التي تعتبر المستوطنات، التي تبنيها اسرائيل في الاراضي الفلسطينية المحتلة منذ العام 1967 غير قانونية وغير شرعية.

وختمت د. جادو شكعة اللقاء بدعوة دول الاتحاد التقدم بخطوة حاسمة على هذا الأساس وتوفير أفضل السبل لحماية المعايير الدولية المتفق عليها، والمساواة في الحقوق والقانون الدولي وتشجيع الدول الأعضاء  لتمارس كل دولة حقها في الاعتراف بدولة فلسطين ودعم المبادرة العربية الاوروبية البديلة لصفقة القرن انسجاماً مع الشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة. مؤكدة أن السلام الحقيقي يتمثل بإنهاء الاحتلال والاستيطان وايجاد حل عادل لقضية اللاجئين الفلسطينيين وفقا للقرارات الدولية ذات الصلة.، وحل القضية الفلسطينية يضمن السلام والامان في المنطقة.

 وفي نهاية اللقاء، شكر اعضاء الوفد عطوفة الوكيل ووزارة الخارجية والمغتربين على حسن الاستضافة وعلى هذا اللقاء المهم.

و من جانبه أكد السيد بينيديا أن مواقف الاتحاد الاوروبي ثابته ولم تتغير بخصوص الاستيطان وحل الدولتين، وسيستمر الاتحاد الاوروبي بدعم الشعب الفلسطيني.

التعليقات