جمعية الفنادق الفلسطينية تُناشد نقابة الأطباء بتعليق الإضراب بسبب (كورونا)

جمعية الفنادق الفلسطينية تُناشد نقابة الأطباء بتعليق الإضراب بسبب (كورونا)
صورة أرشيفية
رام الله - دنيا الوطن
ناشدت جمعية الفنادق الفلسطينية، نقابة الأطباء بضرورة تعليق الإضراب، الذي أعلنوه، خصوصاً في هذه المرحلة الخطيرة، والتي يتفشى فيها فيروس (كورونا) في دول عديدة.

وقالت الجميعة في بيان وصل "دنيا الوطن" نسخة عنه: "إننا في جمعية الفنادق العربية، نحيي صمود القطاع الطبي، ووقوفه دوماً في خط الدفاع الأول؛ حفاظاً على شعبنا ومقدراته، وأن حالنا كحال كل فلسطيني، حريص على مصلحة هذا الوطن".

وأضافت الجمعية: "ننظر بعين الحذر والاهتمام الكبيرين للتحذيرات العالمية من تفشي فيروس (كورونا) في عدة دول حول العالم، فكما يهمنا أن نقدم فلسطين سياحياً بأجمل صورة أمام العالم، رغم خسارتنا الفادحة، بسبب هذا الوباء العالمي، إلا أننا كما عهدتمونا نضع أمننا القومي الصحي فوق كل اعتبار، وقد بذلنا خلال الفترة الأخيرة جهوداً كبيرة بالتواصل مع كافة الجهات الرسمية للوصول إلى خطة واضحة؛ للتعامل مع الوفود السياحية الوافدة إلى فلسطين، والتزمناً بكافة التعليمات الصادرة، لكن ومع حقيقة أن حالة كهذه تتطلب تكاتف الكل الفلسطيني بكافة قطاعاته".

وأكدت: أن أي قصور في أي جانب قد يحمل مخاطر كبيرة قد لاتحمد عقباها ولن يستطع احد تبريرها لا قدر الله، لقد لاحظنا مؤخراً أن الاجراءات الطبية الوقائية للسياح الوافدين الى فلسطين قد اصطدمت بحالة الاضراب التي تعيشها مؤسساتنا الصحية الحكومية بقرار من نقابة الاطباء، الذي خلق بدوره حالة من التوتر داخل قطاع الفنادق خصوصا والمتاجر السياحية عموما، وبالتحديد في مهد المسيح بيت لحم، حيث إن عدم تقديم هذه الخدمة الطبية في مواقع تجمع الوفود السياحية قد تكون له عواقب سيئة لا قدر الله، وبناء على ما سبق فاننا في جمعية الفنادق ندعو الاطباء الى أن يضعوا المصلحة الوطنية اليوم فوق كل اعتبار وأن يغلبوها على أي مطالب محقة لهم، مع قناعتنا بأنهم اصحاب مسؤولية وطنية كبيرة.

ولفتت: نظراً للعلاقة الاستراتيجية بين قطاع الفندقة والقطاع الطبي نناشدكم بتعليق الإضراب في هذه المرحلة الدقيقة، وعدم تركنا لوحدنا في مواجهة هذا الخطر الذي يهدد كافة شرائح مجتمعنا، مع تأكيدنا الكامل، ودعمنا لكم في مطالبكم المشروعة.

التعليقات