ثاني حالة إصابة بكورونا في لبنان.. آتية من إيران

ثاني حالة إصابة بكورونا في لبنان.. آتية من إيران
رام الله - دنيا الوطن
أعلنت وزارة الصحة في لبنان، الأربعاء، تسجيل ثاني حالة إصابة بفيروس كورونا، وذلك بعد تقارير عدة أفادت في وقت سابق بإصابة شخص آخر كان على اتصال بالمصابة الأولى.

وأوضحت الوزارة، وفق (العربية) أن الحالة الثانية التي ثبت إصابتها مخبرياً بفيروس كورونا المستجد (COVID-19)، مرتبطة وبائيا بالحالة الأولى، وكانت في زيارة دينية لإيران دامت لسبعة أيام، ثم عادت إلى لبنان بتاريخ 20 فبراير 2020 على متن الطائرة نفسها التي كانت على متنها الحالة الأولى."

كما أشارت إلى أن الأعراض ظهرت بتاريخ 24 فبراير 2020 وخضعت المريضة للعزل في مستشفى رفيق الحريري الجامعي في بيروت منذ تاريخه ووضعها الصحي مستقر حالياً.

إلى ذلك، طمأنت إلى أنه سيتم تتبع أفراد عائلتها والمقربين منها يومياً من قبل فريق وزارة الصحة.

يذكر أن لبنان كان أعلن في 21 فبراير الجاري، تسجيل أول إصابة بكورونا لدى سيدة لبنانية وصلت على متن طائرة قادمة من مدينة قم الإيرانية. وأفادت السلطات المعنية في حينه أن لا عوارض على أي من الركاب الآخرين، باستثناء الاشتباه بحالتين.

قرار تعليق الرحلات إلى إيرانإلى ذلك، أوضح رئيس مطار رفيق الحريري الدولي فادي الحسن في حديث سابق مع أنه لا قرار حتى الآن من الحكومة اللبنانية بتعليق تسيير رحلات على خط بيروت وطهران"، مشدداً على "أن كل طائرة آتية من إيران سيكشف عليها فريق طبي مختص بعد أن تحط في المطار وعند الاشتباه بإصابة سيتم عزلها في حجر صحي كي لا تنتقل العدوى".

أما عن سبب الكشف على الطائرة الآتية من إيران والتي تبيّن فيها الإصابة، فأوضح "أن الفريق الطبّي لم يكن على علم بوجود إصابة داخلها وعندما حطّت في المطار قرر من باب الاحتياط الكشف على ركّابها، فكان أن اكتشف إصابة واحدة والاشتباه بحالتين أخريين".

التعليقات